آخر تحديث: 20 / 9 / 2020م - 4:38 م  بتوقيت مكة المكرمة

العوامي: لا توجد معلومات تؤكد علاقة تفشي السرطان بحرب الخليج

جهينة الإخبارية

أوضحت رئيس قسم الأورام في مستشفى أرامكو السعودية في الظهران الدكتورة يسرى العوامي أنه «لا توجد معلومات مؤكدة عن علاقة تفشي السرطان بحرب الخليج»>

مشيرة للزميلة  شادن حايك الحايك في صحيفة الحياة إلى أن «حرب الخليج انتهت عام 2002، بينما بدأ تفشي المرض بعدها بسنتين، ونعتقد أن أي شيء له علاقة بالمواد المسرطنة يأخذ أكثر من خمس سنوات لتبدأ نتائجه، وتفشي داء السرطان بدأ مبكراً، والعلاقة غير واضحة بين حرب الخليج وتفشي المرض في المجتمع».

وأكدت ضمن برنامج اليوم التوعوي التدريبي لمرضى سرطان الثدي، الذي أقيم أول من أمس في صالة الملك عبد الله بن عبد العزيز في محافظة القطيف، أنه من خلال دراسة ميدانية وُجدت علاقة وطيدة بين المدخنة الثانوية وزيادة نسبة إصابتها بسرطان الثدي».

مشيرة إلى «أن التدخين يسبب مجموعة كبيرة من السرطانات، منها سرطان الفم، والحنجرة، والبلعوم، والمرئ، والرئة، والمثانة البولية، والبنكرياس، وعنق الرحم، والكلية، والمعدة وسرطان الدم».

وحذرت العوامي الفتيات من السمنة المفرطة، مؤكدة» أن السمنة مسبب رئيس لجميع أمراض السرطان». مضيفة «لا توجد علاقة مباشرة بين سرطان الثدي والغذاء».

وأوضحت «أن كل أنواع السرطانات ينصح لها بالتقليل من الدهون، والإكثار من الخضروات والفواكه، محذرة من الإفراط في تناول المواد الغذائية التي تحتوي على صبغات ومواد حافظة».

يشار إلى أن البرنامج شهد حضور 300 شخص، بنسبة حضور 60 في المئة من النساء. وشارك فيه ستة أطباء تناولوا موضوع «سرطان الثدي»، وحضره مجموعة كبيرة من الأكاديميين حصلوا في نهاية اليوم على شهادات حضور لـ 6 ساعات تدريب، وشارك في التنظيم 29 كادرًا متطوعاً من النساء والرجال.