آخر تحديث: 16 / 7 / 2019م - 8:23 ص  بتوقيت مكة المكرمة

زهراء من آيات الله في أنفسنا

حسين نوح المشامع

﴿ﺳﻨﺮِﻳﻬﻢْ ﺁﻳﺎﺗﻨﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺂﻓﺎﻕِ ﻭَﻓﻲ ﺃَﻧﻔﺴﻬﻢ، ْ ﺣﺘﻰ ﻳﺘﺒﻴﻦ ﻟﻬﻢْ ﺃَﻧﻪُ ﺍﻟﺤﻖ، ُّ ﺃَﻭَﻟﻢْ ﻳﻜﻒ ﺑﺮﺑﻚ َﺃَﻧﻪ ُﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀٍ ﺷﻬﻴﺪٌ فصلت 53.

استوقفتني هذه الآية كثيرا، فرحت اسكن واسكت جوعي لمعرفة معناها، بما أحفظه في خلدي وما تلقيته من كلمات الخطباء، وما هو مدون بين دفتي الكتب. لكن هذا الجوع لا يقبل السكوت إلا بجواب علمي وعملي، أراه حاضرا متجسدا أمام ناظري.

أراد الله تعالى اسمه ولادة حفيدتي زهراء. فزهراء الآن لم تكمل سنتها الأولى، لكن لحظت عليها تطورات لا تعد ولا تحصى.

هناك مهارات أتتقنها في وقت قصير جدا لا يمكن قياسه، كطلب الحليب وألتقام ثديي أمها. فلقد ألهمت ذلك إلهاما، دون جهد وممارسة.

أما بقية المهارات فكان يتوجب عليها أن تشقى وتجد محاولة تعلمها، كما النمل يحمل حبة القمح إلى عشه، فيعثر ويسقط مرات ومرات وهو مصر على إيصالها.

هناك مهارات تظهر عليها فجأة دون أن يلحظ تطورها احد، فتأخذ عليها مكافأة فورية من ذويها، تصفيقا ومديحا. مثل تحريك يدها مودعة، أو إطلاق ابتسامة تأخذ بلب من يشاهدها وعقله، أو التلفظ ببعض الأحرف البسيطة.

هناك مهارات احتاجت للوقت والجهد، لتتمكن من إتقانها، مثل الوقوف والحبو والمشي، وهذا مما لا يتحمله الأهل، فيأخذوا في لومها وتقريعها.

هناك مهارات خارج أجندتها فرض عليها تعلمها وإتقانها، ومع ذلك وبما أعطاها الله من فطرة حاولت وحاولت حتى أتقنتها.

فلقد فرض عليها استعمال مشاية الأطفال «عربة المشي»، ونحن نعرف كم يتطلب ذلك من مهارات عديدة لاستعمالها، بالنسبة لرضيعة.

فهذه الآلة مزودة بعجلات غير ثابتة، وتتحرك في جميع الاتجاهات، مما يعقد عليها الأمر، ويصعب عليها التحكم فيها.

ونحن نعلم كم يحتاج من يتعلم قيادة السيارة وهو بالغ، من صبر ودقة ومهارة، فكيف برضيعة صغيرة لم تكمل سنتها الأولى؟!

ومع ذلك استطاعت في وقت قياسي من إتقان استعمالها، والتحكم فيها يمنة ويسرة، والى الأمام والى الخلف، بل أصبحت تلحق من يمر أمامها، لتريه ما حققت من تقدم.

والعلم يقول أن الوراثة تعني انتقال الصفات الوراثية من الآباء إلى الأبناء. وللصفات عدة أشكال، الموروثة منها كلون الشعر والعيون وملامح الوجه، وحتى الضحك.

وصفات غريزية وهي سلوكيات ومهارات تولد مع الإنسان، ولا يتم اكتسابها. تماما مثل ما يولد صغار الإنسان وهو يتنفسون دون الحاجة إلى تعلم طريقة التنفس.

وهناك صفات وسلوكيات مكتسبة غير موروثة، يكتسبها الإنسان من خلال الممارسة والخبرة. مثلا تعلم العلوم، أو مهارة من المهارات كلعب كرة القدم. وتساعد القدرة على التعلم على المحافظة على البقاء، والاستجابة للتغيرات التي تحدث في البيئة.