آخر تحديث: 20 / 9 / 2020م - 10:21 ص  بتوقيت مكة المكرمة

وأرشفة لجميع المخططات خلال 6 شهور

6 ملايين ريال تدخل الحكومة الإلكترونية لبلدية القطيف

جهينة الإخبارية

تبذل الجهود حاليا من اجل تفعيل الحكومة الالكترونية ببلدية محافظة القطيف ورفع كفاءات الخدمات المقدمة للمواطنين بتوجيهات من رئيس البلدية المهندس خالد الدوسري وإشراف مدير عام الشؤون الفنية المهندس شفيق آل سيف، عبر انشاء (مركز المعلومات والحاسب الآلي).

وقال المهندس خالد الدوسري للزميلين جعفر الصفار وجعفر التركي بصحيفة اليوم أن هذا المشروع يأتي تماشيا مع ما توفره حكومة خادم الحرمين من امكانيات مادية وبشرية من اجل تحقيق المشاريع التي تخدم المواطنين وما مشاوع انشاء مركز الحاسب الالي ونظم معلومات الجغرافية, مشروع وصيانة الحاسب الالي الذي ينتظر انجازه في البلديه إلا شاهد بسيط على هذا .

وأضاف نطورالعمل في الوقت الراهن من خلال المكننة ومن خلال الحاسب الألي واستخدام الاسكنر والارشفة الالكترونية للمخططات نحن الان بدأنا في المشروع الذي رصد له ميزانية بمبلغ 6 ملايين ريال للعداد للحاسب الألي وتجهيز مكان للتدريب على الحاسب والارشفه والمساحة وذلك لتدريب موظفي البلدية والبلديات التابعة لها.

وتابع: يستهدف المشروع استخدام الحاسب في انجاز المعاملات واستخراج التراخيص إلكترونيا ,وقال أنه خلال 6 شهور المقبله سيكون هناك نقله في هذا المجال بالنسبة للبلدية.

واوضح انه تم استهداف البرامج المطلوبة للعام الحالي وهي ربط جميع مكاتب البلدية الفرعية بمركز المعلومات، ارشفة جميع الوثائق والمستندات الالكترونيا، رفع كفاءة الموظفين وسرعة انجاز المعاملات، تحقيق الامن المعلوماتيـ انشاء قواعد البيانات.

بالإضافة إلى تطوير وانشاء برنامج تطويريه وهي: برامج الرواتب، الحسابات والقوائم، المناقصات التامين المباشر، التقارير العليا، الاراضي والمنح، المسالخ، الموارد البشرية ( شؤون الموظفين) متابعة الصندوق،متابعة تنفيد المشاريع، بلاغات 940، التسمية والترقيم، رخص المحلات، برنامج الميزانية السنوية، بياناتي، المقاولون، مختبر الموارد، الاستثمار وتنمية الايرادات، الشهادات الصحية، التدفق ورسائل الدفع، الحضور والانصراف، الضمانات البنكية، مراقبة المخزون، الاتصالات الادارية، نظام ادارة التجهيزات، الصيانة الوقائية.

مشيرا ال ان المشروع يعمل على تطوير وانشاء برامج تطبيقية وهي برنامج الرواتب يساهم بتغير جدري ويمكن ربطه ببرنامج شوؤن الموظفين والحضور والانصراف واستادة جميع الموظفين من الاطلاع على البيانات الشخصية لهم.

وكذلك برنامج شؤون الموظفين: يمكن جميع الموظفين طباعة جميع التعاريف والاجازات وغيرها، والاطلاع على البيانات الخاصة لهم عن طريق الشبكة الداخلية,وبرنامج الاستثمار الذي يساهم في نقل جميع اعمال الاستثمار من الامانة الى بلدية محافظة القطيف ورفع الايرادات.

وأخيرا مشروع الرفع المسحي الذي يساهم في رفع البيانات الخاصة بالبنية التحتية للمنطقة بدقة عالية دون اخطاء وعمل قاعدة بيانات للمنطقة.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
saud
[ saudi - qatif ]: 31 / 12 / 2011م - 2:11 م
لابد ان نعرف في البداية الكلفة الحقيقية للمشروع وكيف سوف يتم صرف هذا المبلغ الكبير نسبياً على بلدية القطيف والانجاز الضئيل جداً مقارنتاً بسرد هذا المقال وتضخيم انجازاتهم الكبير حسب قولهم ( ان وعدنا الصبح اليس الصبح بقريب )