آخر تحديث: 5 / 4 / 2020م - 9:10 ص  بتوقيت مكة المكرمة

طلبة القطيف يتعرضون لاعتداء في جامعة الجوف

جهينة الإخبارية

اعتدت مجموعة من المتشددين في جامعة الجوف شمال المملكة الأربعاء الماضي بالعصي والحجارة والسيوف على ثلاثة من الطلاب القطيفيين اثر ملاسنة شخصية.

وقالت مواقع اخبارية ان احد الطلبة كان خارجاً من نهاية الإختبار في كلية العلوم الإدارية والإنسانية وإذا بأحد المتشددين يوقفه دون معرفة شخصية ليسأله عن زملائه القطيفيين الآخرين.

وبعد أخذ ورد بين الشخصين تجمع العشرات حول الطالب القطيفي واثنين من رفاقه كانوا بإنتظاره وواجهوهم بالسيوف والعصي والحجارة.

ويضيف المصدر انه "لولا لطف الله ومساعدة آخرين" لما استطاع الطلبة الثلاثة من الإفلات في سيارة بعيدا باتجاه طريق المطار.

ولم تنتهي تفاصيل القصة حيث قام عشرة عناصر من المجموعة المتشددة بمطاردتهم في شوارع مدينة الجوف حتى مقر سكنهم.

وقام المتشددون بمبادرة الثلاثة بالضرب الشديد حتى جرح أحدهم في "رأسه وسالت الدماء" حينها فرت المجموعة هاربة مجددين تحذيرهم بتكرار الفعل مرة أخرى.

وعلى أثر الحادث هرعت السلطات الأمنية وعاينت المكان ورفعوا البصمات من السيوف والعصي. كما حضرت سيارة الإسعاف لنقل من جرح لأقرب مسستشفى.

وفي المستشفى حضر مدير المباحث في منطقة الجوف ومساعده "للإطمئنان" على صحتهم ووعد المدير الثلاثة "خيراً".

وبعد ان علم انهم من الطائفة الشيعية يقول المصدر انه أشار إليهم بالقول "نحن لانفرق بين السنة والشيعة، وكلنا مواطنون ونحن في وطن واحد" وسوف يتصل عليهم في حال تم التعرف على أحد المتشددين.