آخر تحديث: 4 / 6 / 2020م - 4:01 ص  بتوقيت مكة المكرمة

خلال حفل رعته ”جهينة الاخبارية“ اعلاميا

القطيف.. حكام الشرقية يحتفلون ب ”العبكري“ بعد حصوله على الشارة الدولية ”تقرير مصور“

جهينة الإخبارية محمد التركي - تصوير: جمال الناصر، موسى رمضان، هشام الاحمد - القطيف

احتفلت لجنة الحكام الفرعية بالمنطقة الشرقية امس الأربعاء بالحكم المساعد الدولي محمد العبكري بعد حصوله على الشارة الدولية، وذلك في صالة شهاب بمحافظة القطيف.

وحضر الحفل عدد كبير من رجالات الرياضة يتقدمهم أعضاء في الاتحاد السعودي لكرة القدم ورؤساء لجان التحكيم الفرعية إضافة لرؤساء أندية المنطقة وعدد من الرياضيين.

حكام الشرقية يحتفلون ب ”العبكري“ بعد حصوله على الشارة الدوليوبدء برنامج الحفل الذي قدمه الاعلامي محمد الشيخ بآيات من الذكر الحكيم للمقرئ اسامة الحسين، وبعدها بكلمة اللجنة الرئيسة الحكام محمد البشري، وكذلك الجنة الفرعية القاها الحكم فهد العريني.

وبعدها القى المحتفى به العبكري كلمة أوضح من خلالها بأن ما وصل إليه هو بداية طريقه نحو التألق وتشريف الكرة السعودية، ويأمل في أن يوفق في قيادة مباريات على المستويين القاري والدولي.

وخص العبكري شكره لرئيس لجنة الحكام عمر المهنا الذي اعتبره الأب الروحي لجميع الحكام في المملكة خصوصاً الحكام الواعدين، وفي نهاية حديثه قدّم شكره لكل من ساهم في حفل تكريم.

وشكر الحكم المساعد الدولي العبكري لجنة الحكام الفرعية بالمنطقة الشرقية التي نظمت الحفل، وقال: أنا سعيد لأن أبناء وطني سعداء لحصولي على الشارة الدولية التي أشعر بأنها تكليف وثقة في كفاءة وقدرات محمد العبكري الحكم السعودي، وأرجو أن يوفقني الله لتمثيل الحكام السعوديين خير تمثيل في المحافل المحلية والخارجية.

وتم عرض صور وعرض مرئي يحاكي سيرة الحكم العبكري منذ بداية انطلاقته في المستطيل الاخضر كحكم، وبعدها كرمت اللجنة الفرعية عدت شخصيات وجهات داعمه للحفل وهي مؤسسة كاد ديكور، مجموعة العبكري للأعمال، شركة مشاريع أبراج للاتصالات -، و ”جهينة الاخبارية“ لرعايتها الحفل اعلاميا.

وتم تكريم العبكري والذي حظي باهتمام واسع وقدّمت له الدروع التذكارية من عدد كبير من المسئولين والحكام والإعلاميين والمشجعين.

حكام الشرقية يحتفلون ب ”العبكري“ بعد حصوله على الشارة الدوليوتقدم نائب رئيس لجنة الحكام محمد البشري بالنيابة عن رئيس لجنة الحكام عمر المهنا وأعضاء اللجنة الرئيسية بجزيل شكره للقائمين على الاحتفال بالحكم محمد العبكري.

وبيّن البشري، خلال كلمة اللجنة الرئيسية، بأنه ليس مخولًا لشرح إنجازات المحتفى به إذ يعود الأمر للجنة الحكام الفرعية بالمنطقة الشرقية التي عرضت بتوثيقها إنجازات الحكم العبكري.

وأثنى بشكره على المحتفى به على حصوله على ”الشارة الدولية“  مبديًا أمنيته بأن تكون ”عونًا“ له في المستقبل وأن ينال التميز بعد حصوله على هذه الشارة.

وقدّم رهانه ”جازمًا“ بأن يكون محمد العبكري أحد حكام مونديال 2018، موضحًا بأنه يتمتع بمواصفات الحكم العالمي ومشيرًا إلى تميّزه ونجاحه في التحكيم في خط التماس.

وبارك لمحافظة القطيف على حصول أول حكم للشارة الدولية في هذه المحافظة، مقدما شكره الجزيل لرئيس وأعضاء الاتحاد السعودي لكرة القدم على دعمهم اللامحدود للجنة الحكام والحكام بالمملكة خاتمًا حديثه بِ ”فعلًا صدق من قال ساهر التحكيم السعودي محمد العبكري“.

حكام الشرقية يحتفلون ب ”العبكري“ بعد حصوله على الشارة الدوليوأرجع الحكم فهد العريني، خلال القائه كلمة اللجنة الفرعية، مغزى هذا التكريم للاحتفاظ بما وصل إليه المبدعون والمتميزون للناس وقبل ذلك أن يكون مسخرًا في مرضاة الله وعبادته.

وذكر العريني بأن تكريم المبدعين يلبي مطلبًا نفسيًا واجتماعيًا لديهم وهو الهدف الرئيسي في ممارسات العاملين في أي مجال.

وتابع بأن التكريم يعتبر أكبر حافز في إظهار القدرات ويساعد على بقاء بيئة العمل جاذبة والكل يسعى لزرعها ببذور التفاني والإخلاص.

وأكد على أن المبدعون ثروة وطنية غالية، مبينًا على وجوب إحاطتهم بكل مقومات الرعاية والعناية.

وأضاف بأن المبدع يحتاج إلى من يعينه ويدفعه لمواصلة مسيرته الموفقة ليحقق أعماله رغم نظرته الواعية لما حوله وتطلعه للمستقبل المشرق.

وتحدث بأن الجميع وجد في الحكم العبكري ”صادق القول وحب العمل والجهد والتواضع في المعاملة“ مما جبلهم كل ذلك على احترام شخصه ومعرفة جوهره النفيس.

حكام الشرقية يحتفلون ب ”العبكري“ بعد حصوله على الشارة الدوليوتقدم بالشكر الجزيل لرئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أحمد عيد وأعضائه ورئيس لجنة الحكام الرئيسية عمر المهنا على الدعم اللامحدود وكذلك لرعاة الحفل حسين العبكري، وعبد الرسول ال شهاب.

وشكر الحكم المساعد الدولي العبكري لجنة الحكام الفرعية بالمنطقة الشرقية التي نظمت الحفل، وقال: أنا سعيد لأن أبناء وطني سعداء لحصولي على الشارة الدولية التي أشعر بأنها تكليف وثقة في كفاءة وقدرات محمد العبكري الحكم السعودي، وأرجو أن يوفقني الله لتمثيل الحكام السعوديين خير تمثيل في المحافل المحلية والخارجية.

ومن جهته، أكّد الحكم الدولي ورئيس لجنة الحكّام في الإتحاد السعودي عمر المهنّا في تصريحه الذي خصّ به ”جهينة الإخبارية“ بأن موهبة الحكم محمد العبكري ”بانت“ منذ بدايته، متمنّياً بأن يكون هذا التكريم داعم قوي للعبكري وبداية خير له.

وأوضح المهنّا بأن ما ميّز العبكري هو ”جرأته“ التي لاصق بها حبّه للآخرين مما خلّف وراء ذلك حبهم له مشيرا إلى أن هذه تعد من الأشياء ”النادرة“ التي يتمتع بها محمد دون غيره.

واختتم حديثه بالدعاء بالتوفيق للحكم الدولي محمد العبكري ولجميع زملائه الحكام.

حكام الشرقية يحتفلون ب ”العبكري“ بعد حصوله على الشارة الدوليوقال الحكم حسين الستري”أبارك للحكم محمد العبكري حصوله على الشارة الدولية ويستاهل كل خير والله يوفقه في حياته التحكيمية ونراه في أعلى المستويات والمحافل“.

وقال الحكم الدولي عبدرالرحمن علي العمري ”أنا أقول كلمة واحدة إلى الأخ محمد العبكري خطوة إن شاء الله تتبعها خطوات بإذن الله“.

وقال ناصر مدي ”أنا تعاملي مع محمد كأب وليس كصديق ولهذا علاقتي به من أقوى وأسمى العلاقات والتي عمرها 20 سنةٍ تقريباً، التكريم والاحتفاء بمحمد هو صراحة تكريم لي، محمد العبكري ابني“.

وقال رجل الاعمال حسين العبكري الراعي الرسمي للحفل إن حصول الحكم الدولي محمد العبكري على الشارة الدولية كأول حكمٍ من محافظة القطيف هو بلا شكٍ فخر للمملكة بشكلٍ عام والشرقية والقطيف بشكلٍ خاص.

وأضاف إن الحكم العبكري نموذج واقعي للشاب السعودي الطموح الذي بذل قصارى جهده لتحقيق هدفه، ورفع راية وطنه ومجتمعه فوق القمم الشماء.

يذكر أن الحكم العبكري يبلغ من العمر 32 عاماً وبدأ التحكيم في عام 2007 وكان مشواره الرياضي حافلاً حيث شارك في عام 1429 بنهائي كأس الاتحاد بين النصر والأهلي، وشارك في عام 1433 في نهائي دوري زين بحضور رئيس الاتحاد آنذاك الأمير نواف بن فيصل، وفي السنة التالية شارك في نهائي الدوري ما بين الاتفاق والفتح، ونهائي كأس السوبر السعودي بين الاتحاد والفتح كما حصل على جائزة تويوتا كأفضل حكم عامي 1433 و1434 هـ .