آخر تحديث: 22 / 2 / 2020م - 10:20 ص  بتوقيت مكة المكرمة

أخطاء انشائية تعيق افتتاح مدرسة ببدرية صفوى

جهينة الإخبارية
المبنى مازال مغلقا منذ سنوات
المبنى مازال مغلقا منذ سنوات

حال تمديد كيبل كهربائي وتسليك مياه صرف دون افتتاح مدرسة بنات بحي البدرية في صفوى منذ ثلاث سنوات، وادى لبقائها مغلقة أمام الطالبات وتحولها الى مجمع للنفايات ومأوى للحيوانات الضالة.
 
والمدرسة التي كان من المقرر نقل طالبات المدرسة المتوسطة الثالثة التي التحقت طالباتها بمدارس أخرى لازالت مغلقة رغم مضي سنوات على تشييدها.

وقال أحمد المرهون في الوقت الذي كنا نطالب فيه بافتتاح مدارس جديدة في صفوى بسبب كثرة الطالبات بالمدارس، وخطط دمج مدارس وإلغاء أخرى كالمتوسطة الثالثة التي دمجت طالباتها بمدارس أخرى والابتدائية بحي الحزم التي دمجت أيضا، فان مبنى المدرسة الجديد ما زال مغلقا.
 
مطالبا بافتتاح المدرسة وحل المشاكل المتعلقة بها.

ولفت سعيد الداوود أن المبنى تم الانتهاء منه منذ زمن.

منوها الى وجود حديث حول أخطاء إنشائية فقد نسي المسئولون تمديد كيبل الكهرباء للمدرسة وهذه تعتبر أول مشكلة لها.

بالاضافة الى انه يوجد خطأ اخر بعدم تمديد شبكة صرف صحي للمدرسة  مشيرا أن مساحة البناء حوالي 600 متر مربع ومساحة الأرض أكثر من 1500 متر مربع.

وبين علي البراهيم من المفترض تمديد كيبل التيار الكهربائي للمدرسة من المبنى المجاور لها وهي مدرسة بنات أيضا ويتواجد بجانبها غرفة ومولدات كهربائية.

وأشار حسين الصادق الى حال المبنى المدرسي جراء إغلاقه منذ سنوات وتحوله الى مجمع للنفايات ناهيك عن تراكم الغبار.

منوها انه كان من المقرر نقل طالبات المدرسة المتوسطة الثالثة للمبنى الجديد بدلا من نقلهن الى مدارس اخرى.