آخر تحديث: 17 / 1 / 2021م - 7:09 ص

في حملة إسهام وإطعام الثانية

علماء ومثقفون يدعون للتبرع بالنيابة العامة باسم الإمام الحسين

جهينة الإخبارية

دعا عدد من علماء ومثقفي الأحساء والقطيف والمدينة المنورة إلى أن يكون العطاء المقدم للمآتم والمضائف بعنوان ”النية العامة“ باسم الإمام الحسين .

جاء ذلك خلال تسجيل بثته حملة إسهام وإطعام عبر قناة ”حديث القطيف“ على اليوتيوب بعنوان: حملة ”إطعام وإسهام“ في عامها الثاني 1436 هـ .

وأجمع المشاركون على أهمية العطاء باسم أهل البيت ومنه الإطعام الذي أعد الله له ثوابا عظيما.

وأوضحوا أن هذه المضايف المنتشرة في المنطقة جميلة، والأجمل أن نضيف إلى الإطعام مساهمات أخرى، ”فالحسين عطاءٌ غير محدود“.

ولفتوا الانتباه إلى أن بعض المجتمعات قد لا تحتاج إلى الإطعام بقدر ما تحتاج إلى مشاريع أخرى مما يستدعي الإعطاء بنية القربى العامة ليتمكن القائمون على المضايف من التصرف بباقي المبالغ المعطاة لهم.

وأعطى المشاركون أمثلة كثيرة كبدائل باسم الإمام الحسين كمساعدة العزاب على الزواج، تقديم دورات لتطوير كفاءات أفراد المجتمع، بناء مساكن للفقراء، طباعة الكتب، وغيرها مما يحتاجه المجتمع.

وأشاروا إلى أن العطاء العام يعطي المجال لخدمة المجتمع باسم الإمام الحسين ويساهم في تعميم الفائدة.

وطالبوا أن يكون بين المضايف والجمعيات الخيرية تواصل لمعرفة حاجات المجتمع والمشاركة في توفيرها.

شارك في العمل «حسب الظهور» الشيخ حسن الصفار، الشيخ عبدالكريم الحبيل، السيد محمد حسين مبارك، الاستاذة معصومة العبدالرضا، السيد هاشم السلمان، السيد عدنان الشخص.

يشار إلى أن حملة ”إطعام وإسهام“ بإشراف ”لجنة المحبة بالقطيف“ تنطلق للعام الثاني على التوالي وهي تدعو المضايف الحسينية المنتشرة في المنطقة بأن يضيفوا إلى خدمة الإطعام إسهامات أخرى.

وتدعو اللجنة الجمهور بالمشاركة في الحملة على هاشتاق #إطعام_وإسهام