آخر تحديث: 17 / 1 / 2021م - 12:22 ص

في ولاية أوريغون

بورتلاند.. الشيخ العوامي يناقش مع المغتربين قضية الإمام الحسين

جهينة الإخبارية
الشيخ فيصل العوامي
الشيخ فيصل العوامي

شارك الشيخ فيصل العوامي بكلمة حول كربلاء الطلاب والطالبات المبتعثين بولاية أوريغون عبر سكايب. بدأ اللقاء الذي يتمحور حول قضية الحسين ومصيبته.

وأكد على أهمية الدمعة الحسينية على مصاب أبي عبدالله الحسين في أيام عاشوراء، وإظهار المصيبة بالدموع والحزن على مصاب سيد الشهداء الإمام الحسين.

وأضاف سماحته بأن البكاء كان يمثّل وسيلة لحفظ القضية الحسينة وإذكاء جذوتها في النفوس، كما مثَّل بكاء نبي الله يعقوب لابنه يوسف وآثاره الواضحة على من حوله ليذكرهم بفقد عزيزه يوسف الذي صار محطَّ اهتمام مجتمعه آنذاك.

وأكّد الشيخ العوامي على أن الدمعة الحسينية هي أحد أسس بقاء ذكر الإمام الحسين على مرِّ العصور منذ مقتله وأهل بيته، فهذه الدمعة هي التي أبطلت المؤامرة الأموية لإطفاء نور أهل البيت فبقي الحسين اسماً ونجماً ساطعاً للأجيال السابقة والحاضرة والقادمة، فكذب الموت فالحسين مُخلد كلما أخلق الزمان تجدد.

وتابع سماحته بأن علينا - كمجتمع شيعي - أن نعرِّف الآخرين بالإمام الحسين، فهو ليس حكراً علينا ولكنه للإنسانية جمعاء. وأن نكون زيناً ومثالاً مشرِّفاً للإمام للحسين وأهل البيت من خلال تصرفاتنا وتعاملنا مع الآخرين.

وتم فتح باب الحوار بين سماحة الشيخ العوامي والحضور الكريم من خلال بعض الأسئلة التي طُرحت ودار حولها النقاش.