آخر تحديث: 18 / 11 / 2019م - 8:14 ص  بتوقيت مكة المكرمة

وزير.. لا تكلمني!

حسين العلق *

رأيت فيما لا يرى النائم أن أحدهم عين عددا من الأصدقاء وزراء.. تخيلوا؟!. فدونما سابق إنذار اطلق شخص مجهول، ضمن صراع التوجهات السياسية في المنطقة، اعلانا هزليا عبر صفحة في موقع فيس بوك، وزع فيه مناصب وزارية مزعومة على من يعتبرهم خصومه السياسيين. فأحدث موجة من السخرية لدى المعنيين بالأمر أنفسهم جعلت بعضهم يستلقي على قفاه من الضحك ليالي وأياما. انه شئ مبهج حقا ان يكون الواحد وزيرا، حتى لو كان بدون وزارة، مع أني، بالمناسبة، لا أفهم كيف يكون الوزير بلا وزارة، فهذا بالنسبة لي يشبه ”السواق بلا سيارة“، كيف؟ لا أدري، هذا ليس موضوعنا. لا أخفيكم أني لم أتمالك نفسي من الضحك عندما بلغني هذا الإعلان الوزاري، إلا أني صرت مع ذلك أضرب أخماسا في أسداس، لأسباب كثيرة، أذكر لكم بعضها بمنتهى الصراحة.

أول هذه الأسباب، أن الإختيار وقع على أشخاص غير ملائمين ”فيزيائيا“ لمنصب الوزير. فالوزير عادة ما يكون ”عريض المنكعين، مشرئب الفلنكات، مشلهم الأبعاع، شنكول الحركات.. شلولخ“ بحسب مواصفات صاحبنا عادل إمام. وهذه في الحقيقة مواصفات فريدة ونادرة وخديجة وأم عبدالنبي الولآدة.. وكلها غير مطابقة للمرشحين على الإطلاق، لا فيزيائيا ولا كيميائيا ولا حتى بيض بالطماط!.

ثانيا، الأشخاص المعينون لا يلبسون الغترة والعقال، وغالبا ليسو من أصحاب البشوت أصلا!. فهم على الأرجح مثلي، حتى ان آخر مرة لبست فيها الغترة والعقال، اتذكر بأني استعرتها من احد المراجعين في إدارة الأحوال المدنية، لغرض أخذ صورة بانورامية ثلاثية الأبعاد 3D، لبطاقة الأحوال المدنية، فخرجت كالآخرين بصورة أقرب لصور الهاربين من العمالة السائبة. والسؤال، كيف يكون وزيرا من لا يملك بشتا، ولا يتذكر إلا أن آخر بشت مرٓ بمنزلهم، هو بشت عّم والدتي المرحوم الشاعر ملا يعقوب الهاجري، المعاصر لحرب التتار على بيت الصفار!.

وعلى ذكر العم المُلا يعقوب، فقد كان صاحب نكتة ولديه تسجيلات فكاهية يعرفها أهالي سنابس جيدا، فقد سبق بأدائه ظهور التلفزيون في إمتاع الناس بالقصص والطرائف على طريقة ”ستاند اب كوميدي“ والكاميرا الخفية. وهب أن أحدهم أخرج بشت المُلا من تحت الأنقاض، فماذا يصنع به وهو لا يلبس العقال أصلا؟ وكيف يكون شكل الغترة على البشت القديم؟ معلوم يطلع الواحد بياع تتن، وليس وزيرا!

ثالثا، جميع من وردت أسمائهم في قائمة الوزراء المزعومين، هم مواطنين ”طفرانين“ كأغلب السعوديين!. فهل سمعتم عن وزير مطارد طوال حياته من كتائب جمع الأقساط الشهرية، وقناصي الرواتب، وفرق تسديد الفواتير؟. فيا سبحان الله الذي جلت قدرته، ما أن يصل الراتب إلى جيب أحدهم بحفظ الله، حتى يغادر سموه إلى جيوب ”الديٓانة“ مودعا بمثل ما استقبل به من حفاوة وتكريم!. فهل سمعتم عن وزير ”طفران“ في بلادنا، اللهم لك الحمد.

على أي حال، بعيدا عن الهزل و”الشلخة“ الفيسبوكية الكبيرة مجهولة المصدر حول المناصب الوزارية الجديدة، وناهيك عن موانع الحمل الآنفة!، يبقى الأمر برمته مسليا جدا، وكاسرا للروتين بشدة، فهو يمثل أحدث حلقة ضمن مسرحنا السياسي المحلي الذي بلغ منتهى الهزل والطفولية، وبرعاية مباشرة من أطراف مشبوهة أو مأزومة، محركها الأساس، هو انسداد الأفق وانعدام الخيارات. حتى غدا تشويه سمعة من يتوهمون أنهم خصوم لهم، عِجلا مقدسا يذبحون له نذور الكذب والإفتراء ليلا ونهارا، متوهمين أيضا بأن ذلك ربما صرف النظر مؤقتا عن إخفاقاتهم، ولربما عوض نفسيا جانبا من فشلهم.. وذلك إلى حرث البحر أقرب!. الزبدة؛ وزير.. لا تكلمني!

ورحم الله صاحبنا المتنبي حين قال:

أنَامُ مِلْءَ جُفُوني عَنْ شَوَارِدِهَا *** وَيَسْهَرُ الخَلْقُ جَرّاهَا وَيخْتَصِمُ

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
احمد المشيخص
[ القطيف - العوامية ]: 4 / 1 / 2015م - 11:45 ص
:)
معاليش يا سعادة الوزير
اهم شي "صيت غنى ولا صيت فقر"..
والاهم من دا كله الخصوم"المأزومة" للاسف حتصدق، فعليه..
- عليك تغير مشيتك
- تدبر حالك ببشت عم والدتك حتى يفرج الله..

وبالحقيقة فرحت كثيرا بهذه الاشاعة لاني اصبحت "صديق وزير "...
هههههههههههههه
2
نادية الناصر
[ الاوجام ]: 8 / 1 / 2015م - 1:52 ص
سعادة الوزير. .

القطيف بكل تياراتها تؤمن بضرورة الوحدة بين كل مكوناتها وفئاتها المختلفة. ..

وكلها تتمنى أن تختفي كلمة جماعة وتيار وتختفي الاتهامات المتبادلة بينها...

في هذا المقال (الساخر )بعد انقطاع عن السخرية ...أصبت عين الحقيقة كما يقال فنظرة سريعة لك ولكتيبة الوزراء من حولك نعرف بأن الاتهامات هي من رحم انسان مريض لا يعرف مصطلح (المصلحة العامة )
وزيرنا/أبلغ لتيارك السلام وقل لهم صبرا جميلا وان الله يحب الصابرين
3
زينب المرحوم
[ جزيرة تاروت ]: 18 / 4 / 2015م - 3:08 م
مبروك الوزارة .. وانتم قدها وقدور
كاتب سعودي