آخر تحديث: 7 / 12 / 2019م - 11:58 م  بتوقيت مكة المكرمة

مكتب الشيخ الصفار يكرم المهندس السعيد

جهينة الإخبارية مكتب الشيخ حسن الصفار

كرّم مكتب الشيخ حسن الصفار المهندس إبراهيم السعيد لتفوقه الدارسي وحصوله مؤخرًا على درجة الماجستير في تخصص إدارة الهندسة والتشييد، من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن.

وأشاد الشيخ الصفار بالضيف المكرّم وقال بأنه نموذج للشباب الطموح. فبالرغم مما يتطلب منه عمله من كثرة سفر اضافة إلى ارتباطاته العائلية إلا أنه ثابر وحقق هذا الإنجاز العملي والعلمي.

وأضاف بأننا نتمنى من شبابنا وأبناء مجتمعنا الاهتمام بالعلم والسعي للتفوق وتحصيل أعلى درجات العلم، والولوج في تخصصات جديدة تعود بالنفع عليهم وعلى المجتمع.

جاء ذلك في ختام اللقاء الأسبوعي بمكتب الشيخ الصفار مساء الخميس.

فيما أعرب السعيد عن شكره وامتنانه لهذا اللفتة الكريمة من الشيخ الصفار. وقال: بأن هذا يدل على الحس الأبوي لهذا الشخص الذي أحب الجميع وفتح بابه للجميع.

وأضاف بأنني أتمنى أن أكون عند حسن ظن الشيخ الصفار، وأن أقدم المزيد لهذا المجتمع الغالي.

السيرة الذاتية للضيف:

الاسم: إبراهيم علي إبراهيم آل سعيد

ولد عام 1397هـ ـ 1977م في العوامية.

متزوج وله ثلاث أبناء.

التحق كلاعب لرياضة الجمباز بنادي السلام بالعوامية وحقق انجازاتٍ في سنيه الأولى. وقد حقق فوزًا بالمراكز الأولى لعدة سنوات على مستوى المملكة.

المهندس ابراهيم السعيد حصل على شهادة البكالوريوس من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن عام 2000م تخصص هندسة ميكانيكية تطبيقية بمرتبة الشرف الثانية، والمركز الثالث على الدفعة.

التحق بشركة جينرال إلكتريك بوظيفة مهندس متدرب.

حضر عدة دورات تدريبية في المجال الفني والإداري من أهمها: برنامج اعداد مستشار فني ميكانيكي، في جامعة جينرال إلكتريك للتدريب، لمدة ثمانية أشهر، في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2001م.

قدم دورات تدريبية فنية لموظفي شركة سكيكو في تبوك وجدة والرياض.

تدرج في مناصبه الوظيفية حتى أصبح مستشارًا فنيًا في شركة جينرال إلكتريك، وحصل على شهادة تقدير لأفضل مستشار فني للشركة. ومن ثَم عُينَ مديرًا للموقع بترشيح من شركة أرامكو السعودية، لإدارة أكبر مشروع للشركة.

في عام 2005 انتقل للعمل مع مجموعة التميمي ليؤسس ويدير فيها قسم المشاريع والخدمات الصناعية، وتدرج فيها أيضًا إلى منصب مدير عام.

في عام 2010 عُين مديرًا تنفيذيًا من قبل رئيس المجموعة ومالكها ليؤسس شركة أعالي البحار للخدمات البحرية والصناعية.

ثابر في تحقيق انجازات متميزة في عمله، وتفرض عليه طبيعة عمله السفر إلى عدة دول، وبرغم ذلك أصرَّ على مواصلة مشواره العلمي فالتحق بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن وحصل هذا العام على شهادة الماجستير بتخصص إدارة الهندسة والتشييد.