آخر تحديث: 5 / 12 / 2019م - 7:16 م  بتوقيت مكة المكرمة

80 بالمائة من قضايا «الاوقاف والمواريث» اسرية

جهينة الإخبارية
الشيخ محمد الجيراني القاضي المساعد في دائرة الأوقاف والمواريث بالقطيف
الشيخ محمد الجيراني القاضي المساعد في دائرة الأوقاف والمواريث بالقطيف

اكد القاضي في دائرة الأوقاف والمواريث التابعة لوزارة العدل بمحافظة القطيف الشيخ محمد الجيراني أن إحصاءيات القضايا الأسرية تصل في الدائرة إلى 80 بالمائة.

واشار  الى أنه بجهود لجنة اصلاح ذات البين التابعة للدائرة انخفضت نسبة الطلاق في محافظة القطيف بنحو 40 في المئة نتيجة لتفعيل الصلح فيها وأيضاً من خلال الاستعانة بمؤسسسات اجتماعية تعنى بالاصلاح والتقريب والمودة بين الأسرة لاسيما في العلاقات الزوجية.

لافتا إلى أن نسبة قضايا العنف الأسري التي تلقتها الدائرة نحو 30 بالمائة.

واشار القاضي الجيراني الى أهمية لجنة اصلاح ذات البين حيث إنها تعالج القضايا من الجذور وتستأصلها وتعالج الآثار وتجمع بالود والألفة.

داعيا أن يكون للجان إصلاح ذات البين دور واقعى على الأرض، مؤكدا ان هناك عقبات عديدة تواجه إحالة الحالات للجان إصلاح ذات البين وفى مقدمتها رفض البعض إفشاء أسرارهم لجهات لا يعرفونها.

واعتبر الجيراني أن انخفاض معدل الطلاق في المحافظة يشير لتحسن ملحوظ في الوعي الخاص بضرورة الحفاظ على الأسرة، لافتا الى نجاح لجنة إصلاح ذات البين في ذلك.

فيما شدد على أن هدف اللجنة يكمن في تقليل الطلاق في المنطقة، وأضاف إن الزوجين المتخاصمين يحتاجان في بعض الأحيان لتفريغ شحنات الغضب من طريق الاستماع لهما.

واوضح إن من بين 10 حالات ترد إلى لجنة ذات البين ننجح في علاج 4 حالات لتتجاوز مسألة الطلاق، منتقداً بعض وكلاء الطلاق الذين ليس لهم هم إلا إجراء الطلاق الذي يعد أبغض الحلال عند الله تعالى.

لافتا الى إن الزوجين المتخاصمين يحتاجان في بعض الأحيان لتفريغ شحنات الغضب من طريق الاستماع لهما.