آخر تحديث: 23 / 1 / 2021م - 5:27 م

الأميرة غادة ال سعود: الألم واحد.. وحادثة القديح جرح «الوطن»

جهينة الإخبارية نداء ال سيف - القطيف

استنكرت الأميرة غادة بن عبد الله العملية الإجرامية في مسجد الإمام علي ببلدة القديح بمحافظة القطيف التي أدت إلى استشهاد 21 شهيدا وإصابة العشرات من الضحايا، مشددة على أن الألم ألم الجميع وأن جرح الحادثة هو جرح الوطن بأكمله».

وأدانت التحريضات الطائفية والدعوات التي يشنها الطائفيون، مطالبة بنبذ ومحاربة كل من يدعو ويساعد على نشر أي دعوة طائفية.

وأكدت الأميرة في اتصالها ل «جهينة الإخبارية» على الطائفية هي من أوقدت الإرهاب، منوهة على أن الإرهاب لا دين ولا مذهب ولا وطن له، بل هو شعور لا إنساني.

ووجهت خطابها للإرهابيين بقولها: مخططاتكم في التفرقة بين أبناء الوطن ستفشل، وستظل الوحدة عنوانا يجمعنا، داعية من يود أن يعرف تماسك الشعب السعودي وأبناء وطنه بالنظر إلى الصور التي وثقت اليوم في مستشفى القطيف المركزي وتبرع المواطنين شيعة وسنة بالدم دون الالتفات للاختلافات المذهبية.

وأضافت بصوتها الباكي: إذا كانت اختباراتهم لنا في مدى تلاحمنا بهذه الأعمال الإرهابية فليكونوا على يقين بأن الشعب السعودي أقوى وأكثر وعيا، ولنا في مصيبة الدالوة أكبر مثال على اللحمة الوطنية.

وطالبت الناشطين الاجتماعيين ورجال الدين بتكثيف الجهود التي من شأنها أن تساهم في توعية الشباب وتعزيز الوعي لديهم، مشددة على أن ضرورة تكاتف جميع أطياف الوطن وأفراده في نبذ التحريضات الطائفية.

وأكدت على أن المصيبة هي مصيبة وطن بأكمله، مبينة أن الشيعة مكون من مكونات الوطن بقولها «طوال عمرنا نعيش مع بعض دون أي تصادمات».

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 2
1
عثمان
[ السعودية ]: 23 / 5 / 2015م - 10:36 ص
علامات الصدق تبدو في كلامها ، لكن من قال ان الارهاب لادولة له ولا دين ولامذهب ، له دين وله دولة وله مذهب وهو معروف ، ولكم لانقول سوى العجل العجل ياصاحب العدل الإلهي.
2
البلورة
[ سيهات ]: 23 / 5 / 2015م - 4:16 م
جميل كلامها
ولكن الاٍرهاب معروف مصدره