آخر تحديث: 23 / 1 / 2021م - 3:49 م

شهود عيان يكشفون تفاصيل انفجار مسجد الإمام علي بالقديح

جهينة الإخبارية جمال الناصر - القديح

كشف عدد من شهود العيان تفاصيل انفجار مسجد الإمام علي بالقديح والذي أسفر عن استشهاد 22 شخص وإصابة 97 آخرين ظهر هذا اليوم.

حدوث الانفجار بعد صلاة العصر

وذكر الشاهد صادق محمد شويهين بأن الانفجار حدث عند بداية صلاة العصر بدقيقة أو دقيقتين حيث تم سماع دوي انفجار نتج عنه انتشار الغبار، وتطاير الأنوار والزجاج وأشلاء بعض المصلين، إضافة للإصابات الكثيرة التي نتج عنها تروع الناس وقلقهم.

وأشار إلى عدم وجود الإرهابي عند صلاة الظهر منوهًا لاحتمالية دخوله عند بداية الركوع في صلاة العصر حيث يتحين مثل هؤلاء الفرص لعدم وجود أي أحد عند الصلاة الثانية مبينًا تركز الإصابات في المنتصف.

وطالب بعدم التهاون بأي عمل يخرج عن حد الإطار القانوني لكل من يحمل السلاح ويتجاوز الخط الأحمر للقانون بحجة اللحمة الوطنية.

وعن إسعاف المصابين والشهداء بين تواصله المباشر مع المرور وإخبارهم بوجود الحادث الإرهابي ليباشروا الجهات المسؤولة في الدفاع الوطني والهلال الأحمر مكان الحدث حسب قولهم خلال سبع دقائق.

وقال بأن عدد المستشهدين في بادئ الأمر اقتصر على 4 شهداء ممن كانوا بجانب الإرهابي ومن ثم بدأ العدد في الازدياد ممن لديهم إصابة في فقر الدم، أو ممن قطعت جزء من أجسامهم بعد خمس دقائق من الحادثة.

وتحدث عن قيامهم بالإسعاف بعد 3 دقائق قبل وصول الجهات المسؤولة بسيارات المصلين والمارة من أهل القديح لمستشفى مضر وحينما أعلن الاكتفاء بدأوا بالتوافد لمستشفى الزهراء والقطيف المركزي.

نجاة المصلين في الصفوف الثلاثة الأولى

وأكد أحد الناجين أحمد اللويف نجاة المصلين في الصفوف الثلاثة الأولى، وتضرر من كانوا في الصفوف الوسطى والخلفية.

وعن تفاصيل الحادثة تحدث عن سماعه وهو في الصف الثاني لحظة قراءة البسملة عند إقامة صلاة العصر صوت قرع الباب.

وأفاد بتوجه الإرهابي نحو الشمال ليتوسط الصف الخامس، مشيرًا إلى حدوث الانفجار بعد خمس ثوانٍ فقط من غلق الباب.

وتطرق بعدها للحديث عن سقوط السقف وتناثر الزجاج وقت التفجير لحظة وقوف المصلين استعدادًا للركوع.

وتابع بأنهم سارعوا لحمل الجرحى في سيارات خاصة بعد سمع صوت الانفجار في خضم عدم استطاعتهم انتشال الشهداء لكثرة الدخان والزجاج المتناثر.

وأضاف بأن عدد الشهداء في البداية قدر بِ 7 إلى جانب تقطع من قام بالتفجير إربًا.

وعن وصول سيارات الدفاع المدني ذكر بأنهم حاصروا المكان بعد 15 دقيقة من حدوث الانفجار فيما حضر المرور بعد حوالي الساعة.

وأكد على تواجد من فجر المسجد قبل حدوث الحادثة بيوم في المسجد، مشيرًا لعدم رؤيته مسبقًا من قبله لعدم استطاعته الحضور للمسجد في اليومين السابقين.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
فاطمة
23 / 5 / 2015م - 4:28 م
ماشاء الله
ساعة كاملة حتى حضرت الدوريات !!!!