آخر تحديث: 26 / 5 / 2020م - 12:38 م  بتوقيت مكة المكرمة

القطيف: تأجيل قضية اختراق المواقع الالكترونية إلى الاثنين القادم

جهينة الإخبارية

أجلت المحكمة الجزئية بمحافظة القطيف أمس، النظر في قضية شابين «23، 34 عاما» اتهما باخترقا موقعا إلكترونيا حكوميا تابعا للكلية التقنية في جدة من قبل مجموعة "هاكر" إلى يوم الاثنين المقبل، بعد نفيهم التهم الموجهة إليهم، وبعد مداولات استمرت لأكثر من ساعتين.

وطالب المدعي العام بتطبيق المادة الثالثة والمادة السادسة من نظام مكافحة الجرائم الالكترونية على المتهمين، وتنص المادة الثالثة على انه يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على سنة وبغرامة لا تزيد على خمسمئة ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، فيما تنص المادة السادسة على انه يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على خمس سنوات وبغرامة لا تزيد على ثلاثة ملايين ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وقال مصدر في المحكمة الجزئية بالقطيف: إنه تم القبض على الهاكر بعد قرصنته لمواقع حكومية عدة منها موقع خدمة المجتمع والتدريب المستمر التابع للكلية التقنية في جدة، مشيرا إلى أن التتبع الإلكتروني قاد للقبض عليهم.

وأضاف: تم اكتشاف الشابين عبر تتبع الاشتراك العائد لعمة أحدهما، والتي بينت بأن المتهمين اللذين أسفر التحقيق معهما عن قيامهما بما نسب لهما.

وبين المصدر أن المدعي العام طالب بتطبيق عقوبة المادة 6و3 من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، ومصادرة جهازي الحاسب الخاص بهما، مشيرا إلى أن ما أقدما عليه يعتبر ضمن اختصاص نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية.

وكانت شرطة تاروت التابعة لشرطة محافظة القطيف أحالت المتهمين إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، بعد القبض عليهما بتهمة الجرائم المعلوماتية.

كما قامت الشرطة بسلسلة إجراءات تقنية أطاحت بالمخترق بعد جمع المعلومات اللازمة، إذ قام قسم مكافحة الجرائم المعلوماتية بشعبة التحريات والبحث الجنائي بكشف هوياتهما الحقيقية بواسطة فريق متخصص لهذا الغرض، ليتم بعد ذلك تحديد المخترق الأساسي والمعلومات اللازمة عنه. وبعد جمع كافة المعلومات وإعداد الكمين تم القبض عليهما وإحالتهما بعد توثيق إجراءات الرصد والمتابعة.