آخر تحديث: 6 / 12 / 2019م - 8:35 م  بتوقيت مكة المكرمة

بلدي القطيف يقدم 24 موقعا أثريا لهيئة السياحة.. ويطلب حمايتها

جهينة الإخبارية
العين الأثرية اختفت تماما
العين الأثرية اختفت تماما

رفع المجلس البلدي في محافظة القطيف أسماء 24 موقعا أثريا في المحافظة إلى الهيئة العامة للسياحة والآثار في المنطقة الشرقية، طالبا حمايتها، وعقد المجلس لقاء مع الهيئة، أمس، ممثلة بمديرها التنفيذي بالمنطقة عبداللطيف البنيان ومدير متحف الدمام الإقليمي عبدالحميد الحشاش، وبحث الاجتماع دعم المشروعات السياحية والمهرجانات السنوية بالمحافظة ومشروعات الحماية والحفاظ على الآثار.

وأوضح رئيس المجلس البلدي المهندس عباس الشماسي للزميل ماجد الشبركة في صحيفة الشرق أن الاجتماع تناول مشروعات حماية المواقع والمعالم الأثرية والتاريخية في المحافظة، لافتاً إلى أنه تم الاتفاق على تنسيق لقاء بين الهيئة والمجلس في المستقبل لبحث سبل التعاون المشترك من أجل تحقيق هذه الأهداف.

وذكر أن المجلس البلدي رفع للهيئة العامة للسياحة 24 موقعاً أثرياً بالتنسيق مع مجموعة من المهتمين بالآثار، وذلك لطلب حمايتها وتطويرها، مؤكداً أنه تلقى وعوداً بالعمل على حمايتها والحفاظ عليها، وأن مشروع تسوير المواقع الأثرية في المنطقة الشرقية الجاري تنفيذه الآن سيشملها جميعاً.

وتأتي هذه التحركات من المجلس بعد حادثة إزالة معلم «الشنية» التاريخي، وتجريف معلم «عين الكعيبة» الأثري في محافظة القطيف، الذي تسبب في ردود فعل غاضبة، طالبت الهيئة بفتح تحقيق لمعرفة المتسبب في الإزالة وإلزامه بإعادة بناء وترميم الموقع وإرجاعه كما كان، وانفردت «الشرق» في تقرير سابق بكشف الجهة المتسببة في إزالة الموقع.