آخر تحديث: 5 / 12 / 2019م - 8:56 م  بتوقيت مكة المكرمة

الدكتور تركي يُناقش مستوى نضج العلاقة مع الآخر في المدينة

جهينة الإخبارية
المدرب تركي العجيان
المدرب تركي العجيان

ناقش الدكتور تركي العجيان مستوى نضج العلاقة مع الآخر في لقاءٍ تفاعلي جمعه بشبابٍ من المدينة المنورّة مساء الخميس.

وقال في بداية حديثه: باعتبار أن الإنسانٌ اجتماعيٌ بطبعه، فطبيعي أن يميل إلى التعايش مع الآخر؛ والآخر قد يكون شخصاً، مجموعةً، فئةً، شعباً، أو أمة.

واستعرض سبعاً من العلاقات التي تنشأ بين بني البشر، مؤكداً أن الأهداف والدوافع التي تقف وراء تلك العلاقة هي المحور الأساس الذي يُحدد مستوى نضجها.

مضيفاً: إن الإنسان في مراحل عمره الأولى تكون طبيعة علاقته بالآخرين ومستوى نضجها مرهوناً بتلك المرحلة العمرية التي يعيش فيها، فالطفل الصغير لا يُتوقّع منه أن يبني علاقة مع الآخر بذلك المستوى من النضج الذي يُتوقّع من الشخص الكبير.

وأكد أن غالب العلاقات التي نشهدها إنما هي في حدود المستويات الدنيا، وقلّ أن تجد من العلاقات التي ترتقي للمستويات المتقدّمة، وأرجع السبب إلى الوعي والدوافع الذي ينطلق منها الفرد في بناء علاقاته مع الآخرين.

وشدّد على أن المطلوب من كلّ فردٍ بصفةٍ شخصية أن يفهم بعمق طبيعة العلاقات المتعددة التي تنشأ بين بني البشر، والدوافع التي تقف خلفها؛ وبعد ذلك عليك أن تتأمّل في ذاتك، وتكون صادقاً مع نفسك، لتكتشف إلى أي مستوى تنتمي العلاقات التي تؤسسها؟ وما هو الدافع الأكثر بروزاً في علاقاتك؟ وعليك بعد ذلك أن تتعامل بوعي وفق ما توصلت إليه بعد رحلة التأمل في ذاتك.

وأكد في ختام حديثه أن الارتقاء بمستوى نضج العلاقة مرهوناً برغبة الإنسان ووعيه وصدقه مع ذاته، وإلا فإنه سيبقى في ذات المستوى الذي يعيشه، وحينها هل يمتلك القدرة على المصارحة ولو مع ذاته بمستوى الوعي الذي قرره لنفسه؟!.