آخر تحديث: 26 / 5 / 2020م - 4:51 ص  بتوقيت مكة المكرمة

السيهاتي والمطرود يفتتحان مهرجان «ملتقى الفنون» بسيهات‏

جهينة الإخبارية

بحضور أكثر من ٢٥٠ شخص اغلبهم من الفنانيين والفنانات في فنون التصوير والرسم والنحت والخط والمهتمين بها وشخصيات اجتماعية، افتتح الدكتور عبدالله بن علي السيهاتي، والمهندس شوقي بن عبدالله المطرود، الأحد، مهرجان "ملتقى الفنون " الذي ينظمه في ملتقى التطوير الاجتماعي بسيهات. ويتضم الملتقى تسليط الضوء على الفنون الجمالية التي تشمل التصوير، الرسم، النحت، الخط.

وتضمن حفل الافتتاح الذي قدمه حسين آل حمود، عروضاً تعريفية أعدها الفنان سعيد الجيراني، وإيمان تقي، شكلت لوحة فنية وإطلالة مختصرة للتعريف بالملتقى والمهرجان وبشخصية المنسق العام للمهرجان محمد تقي لجهوده في تنسيق هذا المهرجان.

وشمل حفل الافتتاح أنشودة اجتماعية جميلة من تأليف وأداء تقي اليوسف وولديه مهدي ومرتضى وأداء موسيقي لعقيل المحسن.

وافتتاح المعرض المخصص للأسبوع الأول والمخصص للصور الفوتوغرافية التي شارك فيها ما يزيد على ٨٠ فنان وفنانة.

وتجول الجميع في المعرض لمشاهدة الصور والأعمال المعروضة إضافة إلى الركن المخصص لصور المصور الفنان مهدي آل حبيل، الذي بتذاكره أحبته وأصدقائه ويتذوقون فن عدسته التي خدمت على مدى سنين قبل أن ينتقل إلى جوار ربه.

وانطلقت أولى فعاليات مهرجان "ملتقى الفنون" بمحاضرة عن فن التصوير الضوئي وأسسه وأدواته قدمها الفنان محمد الخراري.

وقال مدير ملتقى التطوير الاجتماعي بسيهات، تقي اليوسف: إن هذه الفعالية واحدة من بين عدة برامج اجتماعية موجهة للشباب والأطفال ينفذها ملتقى التطوير على مدار السنة، وذلك بدعم من المؤسسات والشخصيات الاجتماعية.

لافتا إلى ضرورة تفاعل أبناء المجتمع مع مثل هذه البرامج في جميع أرجاء الوطن، وذلك لتشجيع الجيل الجديد على رسم طريقه واكتشاف مواهبه مبكرا ومساعدته على تطويرها.