آخر تحديث: 5 / 4 / 2020م - 10:26 ص  بتوقيت مكة المكرمة

«تنمية القطيف» تستعرض الصعوبات في رياض الأطفال

جهينة الإخبارية مسئولة الاعلام للجنة التنمية بمحافظة القطيف شادن الحايك

استضافت لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالقطيف مشرفات رياض الأطفال التابعين لوزارة التربية والتعليم حيث تم استعراض الصعوبات التي تواجه سير العملية التربوية لرياض الأطفال التابعة للجمعيات الخيرية ولجان التنمية بالشؤون الاجتماعية على مستوى المنطقة الشرقية، وذلك ضمن مشروع الخبرة التربوية الذي تتبناه اللجنة ويصب في أهدافها التنموية.

وأشارت المدير التنفيذي للجنة التنمية الاجتماعية الأهلية في القطيف زينب الأسود "ان الملتقى يعتبر احد الوسائل الأساسية لتبادل المنافع وتأكيدا منا على الدور التكاملي بين هذه المؤسسات ويمثل الملتقى امتداد للعلاقات المؤثرة في القطاعات الحكومية والخاصة".

وبدورها أكدت مديرة إدارة رياض الأطفال في وزارة التربية والتعليم ذكريات المزروع "تم التنسيق بين وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والرئاسة العامة لتعليم البنات «سابقا» تطوير برامج رياض الأطفال على أن تقوم الرئاسة العامة بتزويد رياض الأطفال التابعة للجمعيات الخيرية الأهلية والتابعة للجمعيات التعاونية الأهلية بالمعلمات والإداريات من السعوديات المؤهلات، مع توفير احتياجاتها من الكتب ووسائل الإيضاح وغيرها من الأجهزة اللازمة".

وقالت المزروع" إن عملية الإشراف التربوي هي عملية علمية منظمة لها نظرياتها ومبادئها المتعددة والموجهة نحو الارتقاء بالإنسان وتعتمد على الأسس العلمية في حل المشكلات التربوية، إضافة إلى أن الإنسان بطبيعته يحتاج إلى المساعدة والتعاون مع الآخرين ومن هنا تنبع حاجة المعلمة إلى المشرفة التربوية كمستشارة مشاركة لها في سير وتطوير العملية التعليمة التربوية، أيضا وجود فجوة بين النظرية والتطبيق في الميدان التعليمي فما تعلمته المعلمة في الكليات التربوية يختلف عما تواجهه ويطلب منها في الغرفة الصفية، كما إن المعلمة المبتدئة تظل في حاجة ماسة إلى التذكير والمساعدة للتعريف بوسائل التقويم المناسبة والمساعدة في تشخيص وحل المشكلات التي تواجهها، والمعلمة القديمة بحاجة إلى مواكبة المستجدات والنهوض بقدراتها وهذا الأمر يتطلب وجود مشرفة تربوية تلبي هذه الاحتياجات التدريبية ليكونوا بمثابة مدربات لزميلاتهم".

وأبانت المزروع عن الخطوات التي تتخذها الوزارة لتطوير أداء معلمات رياض الأطفال.

وقالت "بدأ إعداد معلمات رياض الأطفال في المملكة بجهود فردية، وقد حرصت الدولة على تطوير أداء معلمات رياض الأطفال حيث تم إنشاء عدد من مراكز تدريب معلمات رياض الأطفال تقام فيها البرامج والدورات التدريبية التي تساعد على النهوض بمستويات هؤلاء ألمعلمات.

وعن آلية الإشراف على رياض الأطفال التي تتبع الشؤون الاجتماعية قالت "هذا عن طريق الإشراف الفني، من خلال تطبيق المناهج، وتطوير منسوبات رياض الأطفال مع تنظيم الزيارات ألميدانية والإطلاع على السجلات، ومن الجانب الإداري تامين المنهج لرياض الأطفال، وتزويدهم بالتعاميم، مع تزويدهم بالفائض من المعلمات والوسائل التعليمية ".

وعن افتتاح رياض أطفال ضمن قطاعات أخرى قالت" نطمح أن يكون هناك رياض أطفال يتبع قطاعات أخرى، وكما أنشئت رياض أطفال تتبع الشؤون الاجتماعية لا مانع من تأسيس رياض أطفال يتبع وزارة الصحة على سبيل المثال، ولدينا حاليا رياض أطفال يتبع لوزارة الشؤون ألاجتماعية وزارة الدفاع والهيئة ألملكية ويجر بنا ان نشير للجهود الجبارة التي تبذلها الشؤون الاجتماعية حيث تأخذ على عاتقها التأسيس لرياض الاطفال".

في حين كانت المداخلات عن المطالبة بتدريب معلمات رياض الأطفال التي تتبع الشؤون الاجتماعية، مع تبني آلية التوظيف وأكدت المزروع "ان هناك عملية توظيف سيتم الإعلان عنها قريبا من قبل ديوان الخدمة المدنية لتخصصات رياض الأطفال، فيما تم طرح مطالب من قبل رياض الأطفال للإطلاع على الأحوال المتردية لبعض رياض الأطفال والتي تحتاج لتغيير المبنى.

وأكدت مديرة مركز تدريب رياض الأطفال لوزارة التربية والتعليم سحر الحجاج ان طموح المركز تدريب كافة معلمات رياض الأطفال ليكن على قدرة وكفاءة عاليتين مشيرة إلى"ما يتم دراسته في الكليات والجامعات يختلف عن التطبيق، وهذا ما يتم عن طريق تدريب ألخريجات والمعلمات ".

وعن المخالفات في المباني قالت" نرصد العديد من المخالفات، حيث إن هناك العديد من الخصائص لابد أن تتوفر في مباني رياض الأطفال، من حيث الموقع المداخل والمخارج والمساحة الممنوحة لكل طفل في الصف الدراسي، هذا إضافة إلى قياسات معينه كان تكون مفاتيح الكهرباء ترتفع عن الأرض ما يقارب المتر ونص، كما نراعي عملية الدهان حيث لابد ان يكون خاليا من الرصاص، والنوافذ ترتفع لستين سم عن الأرض، ونراعي تناسب المقاعد مع حجم الأطفال وتكون ذات حواف دائرية ومصنعه من الخشب، أيضا ملائمة دورات المياه مع المرحلة العمرية للطفل، ودائما من الأفضل أن يكون مبنى رياض الأطفال من دور ارضي ".

وعن ابرز المخالفات التي تمت ملاحظتها في رياض الأطفال على مستوى المنطقة الشرقية قالت" كل ما سبق تمت ملاحظته في العديد من رياض الأطفال ويتم تنبيه إدارة الروضة لتصحيح الأوضاع ".

وشددت الحجاج على " تعتبر ميزة لرياض الأطفال المرخصة حيث تخضع للإشراف المباشر عن طريق متخصصات في هذا المحال وفي الجانب الآخر هناك رياض الأطفال الغير مرخصة لا نعلم ما تحتوية ومدى أهليتها لاستقبال أطفال لعدم وجود الجانب الاشرافي والرقابي وسيتم اخضاعها للمتابعة والمسائلة ".

فيما كانت المداخلات من قبل الحضور في الجانبين الرجالي والنسائي تنصب حول تزويد رياض الأطفال بمناهج دراسية، الأثاث والدعم الفني كاملان مع تبادل الوسائل والأثاث في حال الحاجة بين الروضات، ايضا تقديم دورات في الإسعافات الأولية لمعلمات وإداريات رياض الأطفال، إضافة إلى الآلية التي من خلالها تتمكن إدارة رياض الأطفال من رفع توصيات لما خرج به الملتقى حيث أكدت المتخصصات من قبل وزارة التربية على وضعها في عين الاعتبار ومناقشتها وهذا الغرض الأساسي من الملتقى والذي يهدف إلى تطوير آلية الإشراف على رياض الأطفال التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية، لتحسين الجودة وضمان مخرجات عملية تربوية لمرحلة رياض الأطفال.