آخر تحديث: 26 / 5 / 2020م - 4:51 ص  بتوقيت مكة المكرمة

22 استشاريا يناقشون مستجدات داء السكري بالقطيف

جهينة الإخبارية جعفر الصفار - القطيف «صحيفة اليوم»
جانب من ورشة العمل

ناقش تجمع طبي شارك فيه 22 طبيب من استشاريين وبروفسور نظمه قسم الدراسات والتعليم المستمر التابع لمستشفى القطيف المركزي، الاثنين، مستجدات داء السكري الذي يعد أحد أكثر الأمراض المزمنة انتشاراً في العالم وفي المملكة بشكل خاص.

والمؤتمر الذي افتتح امس ويستمر لمدة يومين بقاعة الملك عبد الله الوطنية بمحافظة القطيف، يشارك فيها استشاريين وبروفسور من مختلف المستشفيات والجامعات الطبية بالمنطقة الشرقية متخصصين في أمراض السكر والغدد الصماء منها جامعة الدمام، ومستشفى القطيف المركزي، والبرج الطبي بالدمام، ومستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر، ومستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام، ومستشفى الملك فهد العسكري، ومستشفى الملك فهد بالهفوف.

وقال مدير العلاقات العامة بمستشفى القطيف المركزي عبد الرؤوف الجشي إن الندوة تناولت عدة موضوعات فيما استجد في مرض السكر وسيسلط الضوء في بدايتها على إحصائيات انتشار مرض السكر والمعايير الحديثة لرعاية مرضى السكر والعلاج بالأنسولين والعقاقير الفموية وزراعة الخلاية الجذعية ومضخة الأنسولين والسكري النمط الثاني لدى الأطفال وعلاج حالات ارتفاع السكر لدى المنومين بالمستشفيات وإصابات الكلى الناتجة عن مرض السكر.

بالاضافة الى حالات ارتفاع سكر الدم الحادة وهرمونات الانكرتين في علاج مرض السكر من النمط الثاني ومرض السكر والحمل وعلاج زيادة الدهون المصاحبة للسكر والمضاعفات الروماتزمية والالتهابات الجلدية لمرضى السكر وإصابات الشبكية واعتلال عضلة القلب الناتجة عن مرض السكر والقدم السكرية وإصابات الأعصاب لدى مرضى السكر وعلاج ارتفاع ضغط الدم واضطرابات التبول والضعف الجنسي لدى مرضى السكر.

وأوضح الجشي بأن هذا المؤتمر سيشهد تركيزاً واضحاً على تشجيع اتباع نظام غذائي صحي بين جميع أفراد المجتمع وزيادة الوعي العام بهذه المشكلة الصحية التي قد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة مثل الإصابة بداء السكري «النوع الثاني» وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وشدد على ما تقدمه المؤتمرات والندوات من انعكاسات إيجابية على الجهات الصحية المنطقة، لافتا الى انه أقيم جناح توعوي على هامش المؤتمر، تم خلاله توزيع عدد من البروشورات والمطويات التثقيفية عن داء السكري.

يذكر أن هذه الندوة هي ثاني بواكير أنشطة قسم الدراسات والتعليم المستمر بالمستشفى والتي سبقتها ندوة مستجدات الجراحة وتهدف هذه الندوات الى دعم وزيادة كفاءة الأطباء العاملين بمستشفيات المنطقة وزيادة الوعي في التعامل مع مرضى السكر، وتحسين الرعاية الطبية المقدمة لمرضى السكري، وزيادة الوعي العلمي لدى الأطباء والمتخصصين في مجال السكري بالإضافة إلى تبادل الخبرات بينهم.