آخر تحديث: 29 / 3 / 2020م - 6:05 م  بتوقيت مكة المكرمة

الجهات الامنية تحقق في قضية التسيب المالي ببلدية القطيف

جهينة الإخبارية حسن الناصر- القطيف «صحيفة اليوم»

تدخلت الجهات الامنية المختصة بالمنطقة الشرقية في التحقيق في قضية الشكوى التي تقدم بها احد الموظفين في بلدية محافظة القطيف، ضد البلدية، حول مبلغ يزيد عن 1. 4مليون ريال تم صرفها لشراء أجهزة حاسوب وعدم وصول الأجهزة للبلدية.

وكشف مصدر مقرب من القضية ان الجهات الامنية المختصة تدخلت للتحقيق في القضية، وذلك بعد ان شكلت وزارة الشئون البلدية والقروية لجنة للتحقيق في الشكوى.

وكانت "اليوم" نشرت عن مصدر من داخل البلدية إن البلدية تلقت طلبًا من الجهات المسؤولية لتوضيح حيثيات أجهزة الحاسب ومدى صحة دعوى الموظف.

 واشار المصدر الى تشكيل لجنة من قبل وزارة الشئون البلدية والقروية للوقوف على الأجهزة وسيتم اتخاذ الإجراء اللازم لوضع الأمور في نصابها.

فيما أكدت مصادر مطلعة في المجلس البلدي أن المجلس ينتظر في الوقت الحالي نتائج التحقيق التي تقدم بها أحد موظفي البلدية في قسم الحاسب الآلي للوزارة، في قضية أجهزة حاسب تقدر قيمتها بأكثر من مليون ريال، والذي أشار فيها الى إن المبالغ صرفت لكن الأجهزة لم تصل للبلدية.

وقال المصدر إن المشروع يتشكل من مشروعين بقيمة قدرت بنحو مليون و400 ألف، وحسب الشكوى فإن المخالفة تتضمن بأن المواد لم تدخل مستودع الأمانة، ولا مستودع البلدية، وتم الاحتفاظ بها في الخارج.

وقال مدير عام العلاقات العامة والإعلام والمتحدث الإعلامي بأمانة المنطقة الشرقية محمد بن عبد العزيز الصفيان أن هذه الشكوى كيدية.

واشار الى أنه توجد هناك محاضر رسمية لاستلام هذه الأجهزة وجرى التحقق منها ولا صحة لما تم ذكره.

وأضاف الصفيان تم معاينة الأجهزة على الواقع من قبل اللجنة وأن كافة الإجراءات التي تمت فيها تأمين هذه الأجهزة هي نظامية وفق الإجراءات الرسمية المتبعة في عملية التأمين وأن هذه الأجهزة تستخدم الآن في بلدية محافظة القطيف.