آخر تحديث: 26 / 5 / 2020م - 12:38 م  بتوقيت مكة المكرمة

الطالبات يعودون للمدرسة اليوم

امارة الشرقية تنهي مشكلة نقل طالبات «متوسطة» القطيف الثانية

جهينة الإخبارية

أدى تدخل إمارة المنطقة الشرقية في قضية المدرسة المتوسطة الثانية بالإسكان العام في محافظة القطيف إلى حلها أمس، إذ يتوقع أن تدرس الطالبات فيها اليوم «الثلاثاء».

وثمن اولياء الامور تدخل صاحب السمو الأمير جلوي بن عبد العزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية لانهاء معاناتهم، مقدمين شكرهم لوقوفه معهم.

وقال محامي أولياء الأمور عبدالله محمد ال هادي الغامدي للزميل جعفر الصفار في صحيفة اليوم: "إن إمارة المنطقة الشرقية أصدرت أمرا بإعادة الطالبات إلى مقرهن السابق، وعدم نقلهن، تنفيذا للحكم الصادر ضد إدارة التربية والتعليم وقرارها بنقل الطالبات من قبل ديوان المظالم".

واضاف المحامي الغامدي ان ديوان المظالم بالمنطقة الشرقية طالب ادارة التربية والتعليم، الاسبوع الماضي، بسرعة تنفيذ حكم المحكمة الادارية بالدمام القاضي بوقف قرار مدير عام التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية رقم «33750267» بتاريخ 10 - 5 - 1433 هـ المتضمن ضم 203 طالبات من المتوسطة الثانية باسكان الجش الى مبنى المتوسطة الاولى بحي الزوين بالجش مؤقتا ونقلهن الى المبنى الحكومي الجديد تحت مسمى المتوسطة الاولى بالجش.

واوضح ان عدد كبير من الطالبات امتنعن عن الحضور خلال الفترة الماضية، مشيرات الى ان قرار الإغلاق سيؤدي إلى إرباك وحيرة الطالبات ما ينعكس سلباً على مصلحتهن التعليمية والتحصيلية.

وذكرت الطالبات صعوبة تقبل مكان جديد بعد أن تأقلمن مع الوضع السابق، حيث سيتم نقلهن لأماكن بعيدة عن بلدتهن ما سيؤثر سلبا على نفسيتهن.

واشار الغامدي الى ان عدد من أهالي اسكان الجش للمحكمة الادارية بالدمام لإبلاغهم بعدم تنفيذ الحكم من قبل إدارة التعليم، التي خاطبت مدير عام التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية، الذي وعدت بتنفيذ الحكم الذي تأخر رغم تضرر الكثير من طالبات متوسطة إسكان الجش وتأخرهم في المواد الدراسية بحسب الاهالي.

وكان عدد من أولياء أمور طالبات المدرسة المتوسطة الثانية بالاسكان العام والمدرسة المتوسطة الاولى ببلدة الجش بمحافظة القطيف، مؤخرا، مبدين تذمرهم من قرار إدارة التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية بنقل بناتهن إلى مدرسة أخرى بالبلدة.

و زارت لجنة من الإمارة والدفاع المدني وإدارة التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية خلال الايام الماضية للوقوف على وقائع المشكلة.

ورفض أكثر من 70 ولي أمر طالبة، عملية النقل، وقاموا بأخذ بناتهم رغم ممانعة المشرفات، اللاتي حضرن لتنفيذ عملية النقل بـ «القوة».

و رفضت طالبات من المدرسة المتوسطة الاولى، والمدرسة المتوسطة الثانية عملية النقل، مشيرات الى التوقيت غير مناسب.

وكانت المحكمة الإدارية في الدمام «ديوان المظالم» قد أصدرت مؤخرا، حكماً «حصلت «اليوم» على نسخة منه» بوقف نقل المدرسة المتوسطة الثانية بالإسكان الى مبنى المتوسطة الأولى بحي الزوين بالجش نهائيا حتى نهاية العام، الا أن إدارة التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية طالبت بنقل الطالبات فورا، الأمر الذي تسبب في إرباكات لأولياء أمور أكثر من 450 طالبة يدرسن بالمدرستين