آخر تحديث: 31 / 5 / 2020م - 11:53 م  بتوقيت مكة المكرمة

توقف العمل بالمشروع 4 سنوات بسبب وفاة المقاول

استئناف العمل في مدرسة أبو موسى الأشعري في تاروت بمقاول جديد

جهينة الإخبارية

استأنف مقاول جديد، مؤخرا، العمل في المشروع الذي تم تصميمه لإنشاء مدرسة أبو موسى الأشعري للبنين في حي الدخل المحدود بجزيرة تاروت، بعد توقفه منذ 4 سنوات، بسبب وفاة المقاول.

وقال عاملون في قسم المشاريع الهندسية بتعليم الشرقية: إن عدم استكمال البناء في المدرسة في الوقت الماضي يعود لوفاة المقاول قبل نحو أربعة أعوام، منوهين الى وجود تعقيدات بسبب الإرث.

وقالوا: تم تطبيق نظام فسخ العقود وحصر المقاييس التكميلية من المساحة التي تم تنفيذها، مشيرين الى أن التعليمات توضح إجراءين إما أن يستكمل الورثة المشروع أو يتم تحليل المقاول من الالتزامات بفسخ العقد بسبب ظروف الوفاة كإجراء رسمي.

واوضحوا أن إدارة التربية والتعليم أحالت المشروع إلى نظام التأمين المباشر الذي قام بحلها واستئناف العمل في المدرسة بمقاول جديد.

من جانبه، ما زال توقف إنشاء مشروع المجمع المدرسي التابع للإدارة العامة للتربية والتعليم بالمنطقة الشرقية بمخطط رقم "3/671" بالقطيف بعد التجهيز الأولي للدور الأرضي رغم انه كان يفترض وفقا للعقد المبرم أن ينتهي العمل به خلال أربعة وعشرين شهرًا من بداية العقد الذي أبرم قبل عامين ولكن شيئاً من هذا لم يحدث.

فيما بدأت عوامل التعرية تنهش المبنى وأصبح مرمى للنفايات ومأوى للحيوانات الضالة وعرضة للعبث والتخريب.

واثار عدم تنفيذ المشروع الذي تقف على أرضه لوحة تحمل اسمه ومساحته ومدة تنفيذه، استياء سكان الحي والأحياء المجاورة في ظل حاجتهم لمدارس في أحيائهم.

وكان مدير شؤون المباني بالإدارة العامة للتربية والتعليم عبدالكريم الخطيب قد أوضح أن المشروع لا يزال قائما، مشيرا إلى سحبه من المقاول المنفذ، وتسليمه لمقاول آخر عن طريق وزارة التربية والتعليم بالرياض.

و تسبب تعثر مقاول في تنفيذ مدرسة العوامية الثانوية فى تأخر تسليم المدرسة لإدارة التربية والتعليم لمدة 7 اعوام، وطالب أولياء أمور ببلدة العوامية بإنجاز بناء المدرسة التي بدأ العمل فيها منذ نحو سبعة أعوام، ثم توقف بعد أن اكتملت الطبقات الثلاث للمدرسة الكبيرة.

وقالوا إن الطلاب غادروا مدرستهم قبل سبعة أعوام، بعد استئجار إدارة التربية والتعليم مبنى مستأجرا بديلا، ثم غادروه لمبنى آخر مستأجر، ثم انضموا مع مدرسة ابتدائية. وأضافوا إن المبنى تحول إلى وكر لبعض العمالة المخالفة.

ومن جانبه قال مدير الإعلام التربوي في إدارة التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية خالد الحماد للزميل جعفر الصفار في صحيفة اليوم: إن إدارة التربية والتعليم تنتظر رد الجهات المختصة بقضية المدرسة.