آخر تحديث: 26 / 1 / 2021م - 12:07 م

السيد الخباز يحذر من ظاهرة الغرور المعرفي لدي اصحاب العلم

جهينة الإخبارية إيمان آل فردان - القطيف

حذر السيد ضياء الخباز ازدراء المصابون بالغرور العلمي والمعرفي في التخصصات الأخرى كازدراء الفقهاء، محذرا من تطور الازدراء ليتعداها للوصول للانحراف عن الدين وانكار الحاجة إلى الأله.

وأكد في محاضرته التي ألقاها مساء الجمعة بحسينية أهل البيت بالملاحة أن الفقه من أصعب التخصصات على الاطلاق والذي يصل للآخرين هو ظاهرياته، لافتاً إلى أن ما ورائيات الأحكام فهي تتضمن اجتهاد واستنباط للأحكام الشرعية.

وشبه الخباز اجتهاد الفقهاء بحفر الجبل بالإبرة من للوصول إلى نبع عين صافية في بطن الجبل، مبينا أنه عملية شائكة معقدة بالغة الصعوبة لانها تبحث عن ما ورائيات الأحكام.

وبين أن الأمور الفطرية تكمن خصوصيتها في تميزها بالشمولية والذاتية والثبات وأن الدين فطري حتى مع وجود الملحدين، مشيرا إلى أن الأمور الفطرية لا تقبل الزوال إلا أنها تقبل الخفوت والضمور بسبب العوامل الخارجية، فعندما يكبر الشخص وهو متدين قد يضمر تدينه بسبب عوامل خارجية.

وحذر السيد الخباز من أهل المعصية الذين يسبغون نوعا من الشرعية على تصرفاتهن ويسعون لبرمجة الآخرين للتخلص من وخزات الضمير، منبها من ظاهرة الغرور المعرفي عند الاشخاص المتقدمين في العلم والمعرفة.

وحصر عوامل الانحراف عن الدين  في جوانب أخلاقية وفكرية ونفسية، مؤكدا أن فطرية الدين قد تضمر وتخفت نتيجة عوامل خارجية.

وفيما يتعلق بالجانب الأخلاقي في عوامل الانحراف عن الدين، ذكر أن هناك ضمير أخلاقي يؤنب الانسان عند إقدامه على المعصية وأنه يلجأ للتخلص من وخزات الضمير باسباغ نوع من الشرعية على تصرفاته، والسعي على برمجة الآخرين حتى لايبقى مايحرك الضمير إلى أن يتطور ليصل إلى إنكار الاله.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 4
1
ملاذ القلوب
[ القطيف ]: 9 / 10 / 2016م - 7:07 ص
نعم ما أحوجنا في هذا الزمان زمان التشكيكات وزمان الانحرافات إلى مثل جناب هذا السيد الجليل ممن يتصدون ويقفون بكل ما تعنيه الكلمة من إخلاص لمثل هذه الأمور الحاصله والواصله لمجتمعنا العزيز نسأل الله له دوااام الموفقيه والسداد ولا حرمنا الله منه ومن فوائده ببركة محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
2
كميت
9 / 10 / 2016م - 11:19 ص
حفظه الله تعالى . وكثر الله من امثاله من طلبة العلم العاملين
3
عبدالله
[ القطيف ]: 9 / 10 / 2016م - 12:28 م
نعم الفقه صعب.
لكن الأمة بحاجة لنهضة علمية شاملة لتحقق كمال العدة و الكفاية و القدرة و هذا ما حث عليه دين الله و كيف يورث الله الارض للضعفاء.

الحوزة بحاجة لتجديد في الاسلوب العلمي و ان تكون كجامعة بحضور و ابحاث تصب في خدمة الاسلام و تقوية كلمته و توحيد صفه.

لو كان اهل البيت في زماننا لرأينا حوزاتنا العلمية تضج بكل لغات العالم و في مقدمة اهل العلم و المعرفة و هذا لا يعني ان الحوزة مقصرة و لكن يجب التجديد و اهل العلم يعرفون هذا الشيء اكثر منا.
4
هِممُ الرِّجال تُزيلُ الجِبَال
[ جبال القوقاز ]: 10 / 10 / 2016م - 12:35 ص
احسنت اخ عبدالله تعليق 3