آخر تحديث: 24 / 1 / 2021م - 12:31 ص

حضور كبير للصم والبكم في عاشوراء القطيف

جهينة الإخبارية فضيلة الدهان - القطيف

شهدت فعاليات عاشوراء في محافظة القطيف مشاركة من جانب فئة الصم والبكم بواسطة المترجم المختص حسين الربح، بهدف توعية هذه الفئة وتمكينها من الاندماج في المجتمع.

فئة الصم والبكم في عاشوراءوشارك في المجلس العاشوري الذي يقام ليلياً في ساحة القلعة بمأتم الإمام الحسين في القطيف، 40 أصماً من الجنسين مواساةً لأهل البيت ومشاركة في عزاء أبي عبد الله الحسين ، في مشهد وصف بالمهيب وجدير بالاهتمام.

وذكر الربح أن هذه الفئة يروا في المكان روحانية خاصة ويتفاعلون بشكل كبير مع المصيبة.

وأضاف أن لغة الإشارة لها الأثر الكبير على الأشخاص العاديين أيضا، مستذكراً قولاً لأحد المعزين في العام الماضي بأنه ”لم يوفق للبكاء على الإمام الحسين رغم حضوره الدائم للمجلس حتى جلس مع فئة الصم ورأى تجسيد المصيبة بالإشارة وتأثر الأخوة بها“.

وأشار إلى تعاون الجميع مع الأخوة الصم وأنهم لم يلقوا أي صعوبة في التعامل معهم، مردفاً بأن ”الكثير من أفراد المجتمع حريص على تعلم لغة الإشارة من الصغار والكبار فلا يمر يوم إلا وترى من الحضور من استفاد وتعلم من لغة الاشارة في المجلس“.