آخر تحديث: 26 / 1 / 2021م - 12:07 م

الشيخ المشاجرة ينتقد ظاهرتي الهشاشة والفوضى الثقافية في المجتمع

جهينة الإخبارية

انتقد الشيخ إسماعيل المشاجرة ظاهرتي الهشاشة والفوضى الثقافية في المجتمع، مشيرا الى ان ”ثقافتنا مهددة بالتداعي والإنهيار أمام الثقافات الوافدة علينا“، مطالبا بمواجهة الثقافات الوافدة عبر ”إحكام البناء الثقافي ولا نجعل ثقافتنا هشة“.

جاء ذلك خلال محاضرته في الليلة السادسة من شهر محرم الحرام في حسينية السنان بمحافظة القطيف، بعنوان ”ظواهر ثقافية ونخبوية“.

وأستعرض الشيخ المشاجرة عدد من الظواهر الثقافية عبر عدد من المحاور منها، التعريف بالظاهرة الثقافية، وماهو فرقها عن السمة الثقافية، ذكر عدد من الظواهر الثقافية العامة، ذكر عدد من الظواهر النخبوية الفردية.

وبين أن الظاهرة الثقافية، يعرّفها حدث ثقافي متكرّر يتّصف بالعفوية والتلقائية والجبرية، مستعرضا الفرق بين الظاهرة الثقافية والسمة الثقافية.

وخلص الى ان السمة الثقافية امر لا ينفك عن الثقافة بينما الظاهرة الثقافية شئ يطراء على الثقافة، مشيرا الى ان الظاهرة الثقافية قابلة للعلاج والتوصيف وقد تولد ظاهرة ثقافية اخرى.

وطرح عددا من الظواهر الثقافية العامة في المجتمع، من بينهم ثقافة الهدم في قبال ثقافة البناء، وثقافة التسامح ام ثقافة التخاصم.

وأشار الى أن ثقافة الهدم قائمة على جلد الذات والتركيز على السلبيات، لافتا الى ان هذا ما نراه في الجانب الثقافي والاجتماعي.

وقال ان ”المجتمع الذي يركز على سلبياته يصيبه نفسه بالإحباط واليأس فيحول ذلك دون تقدمه“. مضيفا ”إذا أردنا لمجتمعاتنا أن تتقدّم فلابد أن نستبدل الخطاب التشاؤمي بالخطابَ التفاؤلي“.

وتطرق الى ثقافة التسامح في قبال ثقافة التخاصم، مشيرا الى ان عدد من الخلافات الثقافية والفكرية والفقهية والمنهجية التي تدخل المجتمع في خصومات، مطالبا بأحياء ثقافة التسامح في قبال ثقافة التخاصم.

وأستعرض الشيخ المشاجرة عدد من الظواهر النخبوية الفردية تتصل بصنف الثقافة، مشيرا الى ظاهرة الهشاشة الثقافية، وظاهرة الفوضى الثقافية.

ووصف ظاهرة الهشاشة الثقافية، بال ”خطيرة“، مشيرا الى انها ”تجعل ثقافتنا مهددة بالتداعي والإنهيار أمام الثقافات الوافدة علينا“.

وبين أن من أسباب الهشاشة الثقافية هو وجود الثقافة الإلكترونية. 

وأشار الى ان من أكبر المشاكل التي تواجه المثقف الهش ”رغبته في أن يكون مثقفًا موسوعيًّا في وقت قصير بحيث يطلع على كل المعارف ويكون له رأي في المجالات المختلفة“.

وعن الفوضى الثقافية قال ”لا يمكن للمجتمع تقبلها“، مشيرا الى الفوضى الحاصلة في وسائل التواصل الاجتماعي، ”الواتساب“، الذي يستقبل معلومات متداخلة من غير هدف.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
الداد ( ابو محمد )
9 / 10 / 2016م - 5:23 م
ويش فيهم لشيوخ كله انتقادات
ويش مزعلهم كله ضايجين !!!