آخر تحديث: 24 / 1 / 2021م - 12:31 ص

السيد الحسن: انعدام تنقية الموروث الديني والمذهبي سببه إدارة الجهل

جهينة الإخبارية فضيلة الدهان - صفوى

عزا السيد كامل الحسن إدارة الجهل في الأمة إلى انعدام تنقية الموروث الديني والمذهبي وجعله جزء من عادات المجتمع، مضيفاً أن الشخصيات الدينية التي تديره تخاف من الثقافة التنويرية.

جاء ذلك في الليلة السابعة من عاشوراء بجامع الإمام الباقر في صفوى، مردفاً أن الجهل أصبح منتج في مصانع السياسة من خلال التأثير عن طريق الرأي العام.

وانتقد استحداث قضية إطلاق الرصاص على البدن ولصقها بالشعائر الحسينية، مشيراً إلى أنها ليست مواكب للحسين وأنها أداة من أدوات الجهل المنتج، داعياً إلى الابتعاد عن كل ما يشوه الشعائر الحسينية.

وذكر السيد الحسن أن التاريخ المزيف مدخل إلى الجهل بالذات لأنه لم يكتب بموضوعية وحيادية وإنما كتب تحت ضغوط أيديولوجية وسياسية ومادية.

وذكر أن التعليم السيء أكثر سوءً من الجهل لأنه يؤدي إلى كوارث في الأمة، مرجعاً ما يحصل اليوم في العالم إلى الثقافة والتعليم السيء ”فالجهل يعالج أما التعليم السيء أمر خطير يؤدي لهلاك صاحبه ومجتمعه ودينه“.

وأوضح معنى الجهل وهو فقدان الإنسان للمعلومة سواء كانت عقائدية، ثقافية، أخلاقية، شرعية، مفرقاً بينه وبين مصطلحات الجهالة، والجاهلية، والتجهيل.

وأورد أمثلة على ذلك، لافتاً إلى أن الجهل يؤدي للهلاك والمعرفة تؤدي للسلامة.

وقسم السيد الحسن الجهل الفكري إلى مقدس ومؤسس وأن أخطرها هو المقدس الذي يأتي من رجال الدين لأنه يصنع نفور وغضب عند الشخص.

وأرجع تراجع بعض الإعلاميين والكتاب معتدلي المنهج سابقاً وتحول خطابهم إلى الخطاب المتشدد بسبب الجهل المقدس.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 5
1
القلعة
[ القطيف ]: 10 / 10 / 2016م - 2:04 ص
حفظكم الله ورعاكم سماحة السيد
2
°ام حسين°
[ القطيف ]: 10 / 10 / 2016م - 2:07 ص
السلام عليكم جميعا
مأجورين ومثابين إن شاء الله


احد يعرف الساعه كم القراءة وهل يوجد قسم مخصص للنساء ؟؟
3
موالي محب
[ القطيف ]: 10 / 10 / 2016م - 2:19 ص
السلام عليك يا أبا عبدالله الحسين وعلى الأرواح التي حلت بفنائك
عظم الله اجورنا واجوركم أيها الموالون
4
hossaen
[ القطيف ]: 10 / 10 / 2016م - 5:02 ص
الله يخليك ويطول بعمرك سيدنا
5
أبو محمد
[ القطيف ]: 10 / 10 / 2016م - 1:02 م
أن التعليم السيء أكثر سوءً من الجهل لأنه يؤدي إلى كوارث في الأمة، مرجعاً ما يحصل اليوم في العالم إلى الثقافة والتعليم السيء ”فالجهل يعالج أما التعليم السيء أمر خطير يؤدي لهلاك صاحبه ومجتمعه ودينه“.

في القطيف متى كان هناك تعليم وفق المذهب والتاريخ المحليان ..!!؟