آخر تحديث: 24 / 1 / 2021م - 12:31 ص

”هكذا ألقى ربي“ تجسد واقعة كربلاء بحضور 3500 مشاهد في تاروت

جهينة الإخبارية تصوير: توفيق أبو زيد - تاروت

جسدت تمثيلية ”هكذا ألقى ربي“ التي أقيمت عصر امس العاشر من محرم الحرام في حي الوقف بجزيرة تاروت واقعة كربلاء وسيرة الإمام الحسين وما حل بأهل بيته بعد استشهاده، بحضور أكثر من 3500 مشاهد.

وقال مخرج العمل مرتضى عبدالغني: «الهدف هو إحياء المناسبة هو تجسيد المشاهد التي وقعت في كربلاء، لكي يدخل في عقول الأطفال ولا ينسونه، من خلال تجسيد على أرض الواقع، باستخدام الإخراج والصوت». مشيرا الى ان العمل أستغرق اكثر من 6 أشهر في الاعداد.

وذكر بأن الهدف من إقامة هذه التمثيليات، «تبيان ما حدث على آل البيت في كربلاء، والمآسي التي وقعت بعد مقتل الإمام الحسين »، لافتاً إلى أن «أكثر من 240 شخصية تشارك في هذا العمل، بدءاً من الإدارة والإخراج والصوتيات، وغيرهم من الكوادر التي تعمل في إعداد وتقديم التمثيلية».

وأضاف عبدالغني إن الكثير من الأطفال قد لا يستوعبون ما حدث في واقعة كربلاء من خلال المحاضرات أو ما يذكره الخطباء على المنابر الحسينية، إلا أنهم يدركون ما حدث إذا شاهدوا تمثيلاً على أرض الواقع، وباستخدام مختلف المعدات في تجسيد الواقعة.

وأشار الى ان تأثير التمثيليات الحسينية على الأطفال، أكبر من تأثير المحاضرات أو غيرها، كما إن الكثير من الآباء يحرصون على جلب أطفالهم لمشاهدة التمثيلية، بهدف ترسيخ واقعة الطف في أذهانهم.














التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 2
1
كمثرايه
[ تاروت ]: 13 / 10 / 2016م - 2:13 م
السلام على الحسين
وعلى علي بن الحسين
وعلى اولاد الحسين
وعلى اصحاب الحسين
2
سحر
[ القطيف ]: 13 / 10 / 2016م - 3:47 م
مثابين ومأجورين .. تصوير جميل