آخر تحديث: 24 / 1 / 2021م - 12:31 ص

الشيخ الصويلح يُحاضِر حول آثار السمعة الحسنة

جهينة الإخبارية

ألقى الشيخ محمد الصويلح محاضرةً بعنوان ”السمعة الحسنة وآثارها على الفرد والمجتمع“ وذلك في الليلة الثانية عشر من محرم الحرام بحسينية أهل البيت بمحافظة القطيف.

وأشار إلى أن السمعة الحسنة تُريح النفس وتُعزِّز ثقة الإنسان بذاته وترفع من معنوياته، ولها الأثر الحياتي الخارجي، فحينما تكون انطباعات الناس عنه ايجابية، فإنه بإمكانه الوصول لمقصاده بسهولة.

وأضاف إلى أن السمعة الحسنة تخدم إنتماء الإنسان الديني والمذهبي، فكلما تحلَّى الإنسان بمكارم الأخلاق، انعكس ذلك على سمعة الدين الذي ينتمي إليه المجتمع.

وقال بأننا نعيش في عصر صناعة الرأي العام، فهناك صراع بارز للإرادات، فهناك من يعيش في بلد معين ولا يُعطي اعتباراً للآخرين، وهذا مما لا ينبغي فعله لأنه يشوه صورة ذلك الشخص.

وأوضح بأن هناك بعض المستحبات إذا كانت تُخالف عُرفاً اجتماعياً تصبح مكروهة وبعض المكروهات إذا كان تركها يخالف عرفاً اجتماعياً تصبح مستحبة.

وأكد على العمل بطاقاتنا وامكاناتنا بالتأثير في الرأي العام، وعلى الفضائيات الإسلامية التي تتمحض في مخاطبة المسلمين فقط، أن تعرف أن الخطاب يسمعه الجميع، فلتكن هذه القنوات مساعدة على تحسين سمعة المجتمع، ورسم صورة مناسبة لمدرسة أهل البيت .