آخر تحديث: 7 / 12 / 2019م - 11:58 م  بتوقيت مكة المكرمة

مستوى التعليم في السعودية بين تدني المدارس الحكومية والابداع في الروضات الاهلية

ضرغام الأحمد

بات من الواضح مراقبة اولياء الامور للمستوى الدراسي لابنائهم من ناحية: طريقة التدريس، اسلوب المدرسين واختبار المناهج والامكانيات.

وبعد التطور السريع للعالم والتفتح على شبكات الانترنت اصبح الوالدين يقارنون مستوى دراستهم بالمدارس العالمية الاخرى وتوجيه اصابع الاتهام اولاً على المدرسين! والمدرس يوجه الاتهام على المناهج الغير جيدة من وزارة التعليم. والوزارة تقول لدينا اوامر.. وفي الاخير ندور في هذه الدوامة الى ان يكبر ابناؤنا بالمستوى المتدني..

من الضحية

اذا مادرسنا المستوى التعليمي لطبقات المجتمع اذا ما لوحظ بأن الضحية هم ابناء الدخل المحدود حيث ليس بالإمكان تسجيل ابناؤه في المدارس الخاصة او الانتيرناشونال..

- اولاً: ان المدارس الخاصة لا تستوعب جميع طباقات المجتمع السعودي.

- ثانياً: رسوم الانتساب تكون عالية على رب الاسرة.

اذا لاحظنا بعض الدول المتقدمة في التعليم امثال سانغفورا، تايوان، كندا، الولايات المتحدة وغيروها من الدول الاسيوية من احد اسباب التقدم للمراكز العليا واصبحوا من الأوائل في المستوى التعليمي هي

«معرفة الحكومات بأن العامود الفقري للشعوب هو التعليم، وعلموا بأن التقدم الشعوب بتقدم العلوم والمعرفة»

لذلك بدأت خطتهم على تطوير مستوى التعليم واعطاء الاهمية الكبرى لمجال التعليم.

الدول المتقدمة علمياً رصدت ميزانيتها لتعليم اكثر مما اصدرت لسلك العسكري والامني لأنها تعلم بان العلم والمعرفة هو اقوى سلاح. وبمقارنة مستوى الروضات مع مستوى المدارس في السعودية تلاحظ تطور واضح وتنافس جيد نحو الابداع للاهتمام في الروضات مثلاً: تنوع اساليب التعليم عن طريق اللعب، الحكاية، النشاط الحركي. انسجام المعلمة مع جميع الطلاب. تخصيص وقت التعليم في الروضات في بداية الحصص الاولى. استقطاب معلمات ذات كفاءات تربوية ومتخصصات لتخاطب مع الطفل. المناهج التي تطبق قي الروضات هي الاجدر ان تطبق في المدارس مع اختلاف الاعمار. والادوات

اتصور من ناحية المدارس تحتاج ان تغيرمن ثقافة التدريس مثلاً:

- الاكتفاء بالاسلوب التقليدي في سرد المنهج والتغير من التعليم النظري الى التعليم النظري.

- عدد الطلاب في الصف الواحد يتجاوز 30 طالب.

- علاقة الطالب مع المعلم غالباماتكون تلقين فقط قليل مايكون المدرس هو المعلم والموجه التربوي.

- افتقار المعلمين للاساليب التربوية، التعليمية ورياض الاطفال

- كثرة المواد العلمية التي تنهك الطالب

- وجود مشرف طلابي واحد لكل مدرسة يعتبر قليل ومن المفترض ان يكون اداء المعلمين جمعيهم نفس اداء المرشد الطلابي ويخصص بدلاً منه استشاري اسري.

قد يقول البعض بأن طبيعة المجتمع السعودي مختلف تماما ًحيث يغلب عليه النظام القبلي

والقروي ولا يمكن مواكبة المجتمعات الاخرى من تطوير. وهذا الكلام غير صحيح اذا ما القينا نظره على بعض الشعوب مثلاً الولايات المتحدة قد تكون في السنوات الاخيره من الدول المتقدمة.. من ناحية المناهج والتعليم ولديهم - النظام الريفي، والعوائل الجبلية، هنود الحمر، رعاة البقر ومع ذلك تمكنت من تخطي كل هذه العقبات وان تصبح على راس الهرم.

في بلدنا موجودة الكفاءات والادوات والماده. لكن ينقصنا شيئين هو «القرار - والدعم» قبل فتره كنت اتصفح في محرك قوقل ابحث عن افضل تعليم على مستوى العالم. الذي شد انتباهي بان اغلب الدول المتطورة كانت تعاني من التدني في المستوى التعليمي لاكن الفرق هم ارادوا التغيير عملياً ونحن اردنا التغيير نظرياً وخلال السنوات العديدة استطاعوا ان يتقدموا.

اغلب الدول التي تطورت في مجال التعليم لم يلاقوا أي صعوبات بل العكس هم يعترفوا كان سهلاً تحت خطه استراتيجية مدروسة.