آخر تحديث: 24 / 11 / 2020م - 5:05 م

القطيف: مسرحية «راحوا الطيبين» تناقش مشكلات الشباب والأزواج

جهينة الإخبارية

 تُناقش مسرحية «راحوا الطيبين» التي ستُقام طوال عيد الفطر المبارك على مسرح قلعة القطيف الترفيهية، مشكلات الشباب والأزواج في مراحل معينة من الزواج.

وتهدف المسرحية التي كتبها علي حمادة ويخرجها ماهر الغانم ويشارك في بطولتها حسين الصفار وعبدالله الزين ويحيى الشهري وفادي الحنابي وإسحاق آل صفوان ووحيد الشيخ ونوف الصالح ومحمد قاسم وباقر المرهون ورامي الزاير، إلى تقوية اللحمة الوطنية بين أبناء الوطن.

وقال بطل المسرحية حسين الصفار لصحيفة الحياة: «المسرحية تُسلّط الضوء على سلبية الفرص الوظيفية الضئيلة، لا سيما لدى الشباب المتقدمين في تحصيلهم العلمي والحاصلين على شهادات عالية، وكذلك تتطرق إلى حال البعض من الشباب الذين يصل بهم الأمر إلى ارتكاب الجرائم والسرقات».

وأضاف: تناقش المسرحية مشكلة الزوجات اللاتي بلغْنَ عمراً معيناً حين يسيطر عليهن هاجس الزوجة الثانية، فيسعين إلى تغيير شكلهن أسوةً بنجمات السينما، إضافة إلى تخصيص معظم مشاهدها للمتقاعدين المهملين لحياتهم الأسرية، وتنبيههم بشكلٍ ساخر من سيطرة الفراغ على حياتهم، ما يؤدي لوقوعهن في شباك الصغيرات في السن وسلبهن أموالهن».

وأشار إلى أن النص المسرحي تضمن إسقاطات تهدف إلى تقوية اللحمة الوطنية.

فيما لم يخفِ الصفار الفراغ الذي يخلفه غياب المرأة عن المسرح، بقوله: «سأجسّد دوراً نسائياً، سيُجبرني على التغيير الكامل لشخصيتي لإقناع المتفرجين بالدور، إذ لا يعد أدائي للدور هو الصعوبة الوحيدة التي نواجهها، إنما البعض يجد في الأمر تشبهاً بالنساء».