آخر تحديث: 1 / 11 / 2020م - 12:59 ص

الفنانة سلمى حيان: لست ملاكا ولا شيطانا ومنذ طفولتي يطاردني العبث والخوف من المجهول

جهينة الإخبارية حوار أمل فؤاد نصرالله - مجلة الخط العدد 19
  • لم أنجز حتى الآن ما أطمح وأضع اللبنات الأولى في بناء مستقبلي الفني
  • حراك القطيف التشكيلي في أوج ازدهاره
  • بعض النقاد يركزون على المساوئ دون الإلتفات إلى الجماليات

من أعمال الفنانة سلمى حيانشفافية في الحوار وشفافية في اللوحة، وانطلاق من أعماق الذات. تلك هي الفنانة سلمى حيان التي بدأت تترسم خطاها الأولى نحو نضج فني مبكر في عالم التشكيل. هنا لقاء مع الفنانة سلمى تتحدث لـ « الخط » عن جانب من تجربتها ونظرتها ورؤيتها لعدد من المحاور ذات العلاقة بالفن التشكيلي، وطموحاتها المستقبلية فإلى الحوار...

ماهي فلسفتكِ الفنية في التعاطي مع الآلوان؟

فلسفة اللون ترتبط مباشرة بالروح.. روح الفنان.. ايضا لا يمكن ان نغفل الخلفية الثقافية والخبرة الفنية والبيئة التي تربى فيها الفنان تلك هي العوامل المساعدة.

هل جسدتِ شخصيتكِ في أعمالكِ الفنية؟

نعم.. حاليا أعمل على بناء 3 لوحات تتضمن شخصيتي.. لكني اعتقد أن الفنان يمتلك حالة من الشفافية، بمعنى ان روح الفنان وانطباعاته الشخصية تظهر في لوحاته تلقائيا، بغض النظر عن الموضوعات التي يسوغها. حتى وان لم تكن صورته الشخصية فهو يترك أثر ملامحه في خطوطه تلقائيا.

كيف يستقبل محبو الفن التشكيلي لوحاتك؟

تتفاوت ردود الفعل فمنهم من يظهر اهتماما بالمعنى ومنهم من تلفته الألوان وتداخلاتها، أما الأطفال فاستمتع بآرائهم لدرجة انه يربكني الطفل الذي يؤكد مقدرته الرسم بأفضل مما افعل.

من أعمال الفنانة سلمى حيان

هل يمكننا القول أن الفن التشكيلي شكل ثقافي أدبي؟

الرسم يتصل بجميع الفنون الأخرى كالشعر والأدب والموسيقى.. هو بالتأكيد ثقافي.. أما من ناحية الأدب فلقد استخدم كأداة تعبيريه، اذ نجد ان السومريين في بابل قديما ابان الظهور الأول للكتابة، اتخذوا من الصور والرموز تعبيرا عن الكلمة أي كان بمثابة اللغة.

ماذا عن الآعمال التي أنجزتها وماهي مشاريعكِ القادمة؟

لم أنجز حتى الآن ما أطمح له، فروحي ما زالت تختزن الكثير، بعد مرور خمس سنوات من التدريب الاكاديمي، أجدني أضع اللبنات الأولى في سبيل بناء مستقبلي الفني الذي أسعى لإروائه.

برأيكِ ماهو واقع الفن التشكيلي بالنسبة للمرأة؟

الكثير من الفنانات على درجة من الوعي فهناك من يحاكين واقعهن بالفرشاة تعبيرا حينا ورفضا حينا اخر بل وأكثر من ذلك فالمرأة لها دور فعال في مجال الفن.

مارأيكِ بالحراك التشكيلي في محافظة القطيف؟

أراه حراك نشطا في أوج ازدهاره، فالقطيف هذه الواحة الخصبة.. تحتضن كما هائلا من الموهوبين والمبدعين وتاريخها القريب يحمل ذاكرة تضج بمن كان لهم الدور الفعال والرائد في نشر الثقافة الفنية للمنطقة.

ما رأيكِ بالنقذ الفني وكيف يتم بصورة صحيحه وهل بإمكانكِ أن تصبحي ناقذه فنيه؟

من أعمال الفنانة سلمى حيان

الحديث عن النقد الفني مؤرق، ولا مبالغة في ما ذهبت لقوله، والبعض ينتقد من وجهة نظر شخصية وليس من منظور نقدي موضوعي، والبعض يسعى لإبراز مساوئ العمل دون الإلتفات لجمالياته والعكس.

لو أردنا أن نختم حوارنا بمقولة فنيه ماذا تقولين؟

لست ملاكا.. لكنما في روحي يتجول ملك.. منذ الطفولة يطاردني العبث والخوف من المجهول.. فأنا لست شيطانا أيضا.. بين هموم الذات وقضايا البشر.. أجرد ريشتي علني أبلغ حلمي.. وما يحلمون..

السيرة الذاتية

  • الاسم: سلمى محسن أحمد آل حيان
  • الجنسية: سعودية
  • المؤهل العلمي: حاصلة على دبلوم في علوم الحاسب الآلي + لغة انجليزية
  • حاصلة على عدة كورسات في الفن التشكيلي منذ عام 2007 - 2011

المشاركات الفنية:

  • شاركت في المعرض الرابع والعشرين لتشكيليات القطيف 2010
  • شاركت في المعرض الخامس والعشرين لتشكيليات مرسم القطيف 2011
  • شاركت في المعرض الجماعي الثاني عشر لجماعة فناني القطيف 2011
  • حائزة على المركز الأول في مسابقة الملتقى النسائي الثقافي الثالث بالقطيف 2011
  • شاركت في عمل جدارية لأطفال الحضانة في مركز التنمية الاجتماعية بالقطيف 2011
  • شاركت في المعرض الجماعي الثالث عشر لجماعة فناني القطيف 2012
  • شاركت في المعرض التشكيلي بملتقى الفنون الأول بسيهات 2012
  • شاركت في معرض مسابقة الشباب التشكيلية بالدمام 2012
  • شاركت في الورشة الرمضانية بمركز التنمية الاجتماعية بالقطيف 2012