آخر تحديث: 15 / 7 / 2020م - 10:55 ص  بتوقيت مكة المكرمة

إضاءات إمامية حول معركة الوعي الاسلامي

قراءة في كتاب: إضاءات من سيرة أهل البيت (ع)

جهينة الإخبارية أ. غريبي مراد - باحث و كاتب إسلامي جزائري

في رحاب مؤلف مميز في تعامله مع الأفكار وصياغتها وهندسة الرؤى وتحديد الأهداف، في كل مؤلفاته تلمس منهجية طرح رفيقة لا تقيد عقلك وإنما تجعلك تفكر في رحابها بحرية، تهيئ لك كل الظروف الفكرية والموضوعية لتحرك إرادتك نحو التجاوب والمشاركة في صياغة الوعي المشترك، هذه حقيقة لا يجادلني فيها كل من عايش فكر هذا المفكر والعالم الرؤوف بقرائه والمنفتح على واقعه والمتواضع بإنسانيته الثقافية، لقد عرفته منذ أكثر من عقد من الزمن، صادقت فكره وتنبهت خلال كل مشواره الحركي الثقافي أنه يؤمن بالحوار ومستلزماته فكرا ونهجا وكتابة، لأنك وأنت تطالع كتاباته تسمع صوته الحنون وهو يحاكيك ويشاورك ويسألك تلك الأسئلة الاستراتيجية التي تدفعك للتفكير معه من منطلق المسؤولية الاسلامية التي تشع من شخصيته العلمائية والحاضرة برحابتها في كل نتاجاته الحضارية على مستوى الوطن والأمة على حد سواء.

قبل أيام قليلة مضت، وأنا أفتش في رفوف مكتبتي، صادفت كتابا حقيقا بالمطالعة مرات ومرات، لأنه يحرك قضية مهمة جدا في وقتنا المعاصر، كما أن عنوانه بحد ذاته يشكل فارقة مهمة تستقطب قارئه، كنت قد طالعت هذا الكتاب سابقا مطالعة أولية يوم أهداني إياه مؤلفه الكريم، لكن شعرت عند لقائي به من جديد في أروقة مكتبتي، أنه حان وقت سبر أغواره بشكل مبسط، كي لا أفسد للقارئ المستقبلي له، نكهة التفاعل مع أفكاره، كما لا أقيد عقل القارئ في محاورة الأفكار ومساءلتها والتفتيش بين آفاقها وانشطاراتها...

عودا إلى خاصية هذا الكتاب وأهميته، إنها تكمن في أنه يناقش قضية مركزية تتعلق بعمق المنظومة الفكرية الثقافية للمسلمين، ويمثل أحد أهم ركائز التجديد والإصلاح على مستوى فلسفة الفكر الاسلامي المعاصر...

إنه كتاب: إضاءات من سيرة أهل البيت ، للمفكر الاسلامي السعودي سماحة الشيخ حسن بن موسى الصفار، الصادر عن أطياف للنشر والتوزيع بالمملكة العربية السعودية سنة 1431هـ - 2010م، من الحجم الصغير لكن بمجرد أن ترحب بك مقدمته بعد الصلاة الإبراهيمية حتى تبحر في رحابه بأنس ولياقة فكرية وشوق وجداني لاستيعاب وجهته الثقافية، طبعا ذلك كله متوقف على مستوى إنسانيتك الفكرية التي تعارك الأفكار بنفسية متوازنة لتسبر أغوارها...

إنه كتاب ظريف الشكل، رفيق اللغة، وحدوي الخطاب كموضوعه، فلسفته رحيبة، يغني حاسة البحث العلمي ويزيد في ميزان العقل ويكسب القارئ ثقافة منهجية في التعامل مع النقل...

مقدمته لوحة فنية رسمها المؤلف بحنكة المثقف وخبرة الدارس، حيث يضعك في محضر آية من آيات الله دون هيام في الفن أو استغراق في الشعر، يقارب سماحته بين القمر ونوره وروعة جماله وسيرة أهل بيت النبي الأكرم عليهم الصلاة والسلام أجمعين، ليعقب بأدب المعلم العارف والفقيه المثقف قائلا: "إن النظر إلى أهل البيت كلوحات فنية جميلة معلقة على جدار الزمن، نتأمل روعتها وحسنها، ونظهر الإشادة والإعجاب بها، أو كقطع أثرية نادرة تعرض في متاحف التاريخ، نقوّمها بأغلى الأثمان، دون أن يكون لها إنعكاس أو تأثير على مسار حياتنا، إنما يعني ذلك التنكر والتجاهل لأهم وظيفة ودور أراده الله تعالى لهذه العترة الطاهرة، وهو دور الإمامة والهداية في حياة البشر.

إن أهل البيت جديرون بكل مدح وإطراء، وأهل كل فضيلة ومكرمة، بل ما عسى أن يقال فيهم بعد ثناء الله تعالى عليهم في كتابه المجيد، وعلى لسان نبيه الصادق الأمين ﷺ.

إن ما يسر أهل البيت هو معرفة نهجهم واتباع هديهم، لا مجرد الاستغراق في مدحهم وذكر فضائلهم" [1] 

على أساس هذا الفكرة ينطلق سماحة الاستاذ الشيخ حسن الصفار، في رسم مقاربات إصلاحية على مستوى الفكر والسياسة والسلوك والاجتماع للعلاقة القائمة بين هذه العترة الزكية المطهرة وواقع المسلمين عبر الزمن الاسلامي، فالجميل في الفكرة العامة للكتاب أنه يبعث منهج بحثيا علميا رائعا ودقيقا، يحث القارئ إلى نهج أسلوب التعامل مع الظاهر والباطن ونشدان الحقيقة بسبر أغوار المسائل؛ لأن نور الحقيقة مغمور ويكاد الناس لا يبصروه بسبب مخلفات أغبرة التاريخ وركام الوقائع وتهافت الأجيال، فرسالة الأستاذ الشيخ حسن الصفار، ان مسؤوليتنا تجاههم أن نستضيء بسيرتهم، وفق هذا النهج جاءت «من» لتجرنا نحو اكتشاف نور أهل البيت لينير دروب واقعنا ونعالج على ضوئه أمراضنا الفكرية والثقافية والاجتماعية والسياسية إلى ما هنالك من أمراض تثبط أمتنا عن النهوض والتجديد والاصلاح...

و بصدد هذه الخاصية المهمة في العنوان، يشير المؤلف الكريم بالمقدمة بالقول: " لذا علينا أن نقرأ سيرة أهل البيت بموضوعية وشمول، حتى لا نقع في أسر الأحادية والفهم المبتور.

و إذا كان تنوع الادوار والمواقف في سيرة أهل البيت حقيقة تاريخية لا جدال فيها، فإن إسقاط هذا الدور او ذاك الموقف على واقع اجتماعي وسياسي معاصر، يكون موردا قابلا للاختلاف وتفاوت وجهات النظر، من حيث تشخيص الواقع الخارجي، وتحديد الموقف الأصلح في التعامل معه. " [2] 

حيث يبين سماحة الاستاذ الشيخ حسن الصفار في ذات السياق: «و حين يختلف التشخيص للواقع، فقد يترتب عليه الاختلاف في الموقف المختار، وبإمكان كل طرف أن يجد في سيرة أهل البيت وفي مجمل التراث الديني، ما يستدل به على صحة موقفه ومشروعيته، لكنه لا يستطيع إدانة موقف الطرف الآخر، ما دام يتفق معه في المبادئ والقيم ويختلف معه في التشخيص والتقييم... »

أكتفي بهذا القدر من الاعلام، لأنتهي إلى خريطة رحلة اقتباس الضوء الاسلامي المنير من قبس نور أهل البيت ، تاركا القارئ الكريم لاستكشاف هذا النتاج المعرفي الثقافي الاسلامي المهم فكراً ومنهجاً وموضوعاً ورسالة.

خريطة الكتاب:

يتضمن الكتاب ثمان أبواب رئيسية مقتضبة، يحتوي كل منها على مباحث فرعية، الأربع أبواب الأولى تناقش سيرة أهل البيت بشكل عام مع التلميح لبعض المحطات المضيئة في سير بعضهم وبخاصة أمير المؤمنين علي بن ابي طالب وتحلل بعض الاشكالات الاختبارية إما لدى العامة أو الإمامية، أما الأبواب الأربعة الأخيرة فأرادها الكاتب أن تقرب بعض الرؤى والمطارحات التي تعتبر قضايا العصر بالنسبة للمسلمين عامة أو أتباع اهل البيت خاصة...

الباب الأول: مكانة أهل البيت

هذا الباب يهدف إلى تبيان مكانة أهل البيت في المنظومة الاسلامية العامة.

البعد الإمتدادي: علاقة أهل البيت بالنبي الأكرم ﷺ.

النصوص الشرعية:

هذا المبحث ينقسم إلى محورين يبرزان مكانة أهل البيت في المرجعية المعرفية الإسلامية:

1.  من الذكر الحكيم

2.  من السنة النبوية

التفوق العلمي: هنا يلمح الكاتب ببعض الشذرات من الكفاءة العلمية لأهل البيت .

مكارم الأخلاق: هذا العنوان يؤكد الامتداد الطبيعي لأهل البيت من جدهم النبي الأكرم ﷺ، بإشارة خاطفة حول جنان أدبهم وفضائلهم ومظاهر الكمال في سيرتهم العطرة .

المظلومية والمعاناة: يؤشر بفكرة عامة عن الآلام والمآسي التي وقعت على أهل البيت ، والتي أوجدت تعاطفا كبيرا معهم لمظلوميتهم المعروفة عبر التاريخ الاسلامي كله.

الباب الثاني: الإمامة بين النص والشورى

يطرق المؤلف هذا الباب، من خلال تحديد المشتركات ومواطن اللقاء وأسس التوافق، ليفصل البحث في عدة مباحث مهمة:

لماذا الحديث عن الإمامة؟: يطرح المؤلف ثلاث مطارحات حول الحديث عن قضية الإمامة، حيث يتبنى المطارحة الآخيرة ليناقش البعدين الرئيسيين للقضية: الشورى أو النص.

الإمامة وشمولية الإسلام: هذا المبحث يثير سؤالا مركزيا في الوعي الاسلامي العام، كتمهيد منهجي لبحث قضية الإمامة بين النص والشورى.

النبي ﷺ ومستقبل الدعوة: هنا أيضا يعمد المؤلف لمساءلة العقل الإسلامي ضمن المقاربات الاستراتيجية لمستقبل هذا الدين فيضع أمام القارئ احتمالات بالغة الخطورة والحساسية فيما يتعلق بتصوره لشخصية النبي ﷺ ونظرته ﷺ لمستقبل الدعوة والأمة بعد وفاته، ولماذا تحدث النبي ﷺ عن الفتن والمشاكل التي حذر الأمة منها؟، لقد أثار المؤلف عدة تساؤلات مهمة تهيء القارئ للتفكير الايجابي في القضية.

الشورى: في هذا المبحث ينبه المؤلف إلى تفاصيل هذا الاحتمال، معالم الشورى وضوابطها وأهلها في سنة النبي ﷺ وسيرته، كما يناقش الاحتمال بإقتضاب تاركا مطارحاته حول القضية مفتوحة للنقاش والبحث.

النص والتعيين: هذا الاحتمال يراه المؤلف الأرجح عقلا ونقلا، حيث يذكر بعض النصوص الشرعية حول ذلك.

الباب الثالث: أهل البيت وخيارات المواجهة

في هذا الباب اعتمد المؤلف منهج الاستدلال التاريخي مع بعض الاستشهادات من قراءات معاصرة، فمباحث هذا الباب تمثل قلب الكتاب كله، لأنها تعكس مقاربات رائعة وخلاقة للوعي الاسلامي العام.

الإمام علي والخلافة

صلح الإمام الحسن

الإمام الصادق وحركة العباسيين

الإمام الرضا والمشاركة في الحكم

موقف أهل البيت : هذا المبحث يعتبر خلاصة ما سبقه من مباحث وتحليل لكل موادها التاريخية، حيث يطرح المؤلف سؤالا من قبيل ضرب الرأي بالرأي ليخرج الصواب، لتبيان المهمة الأولى والأساسية لأئمة أهل البيت ، والمتمثلة في حفظ الرسالة وتبيين الشريعة.

الطريق الشرعي: بتسلسل منهجي دقيق يصل المؤلف بالقارئ إلى موقعية عنوان القيم والمبادئ ومفاهيم الاسلام وتشريعاته في قضية الحكم والسلطة والسياسة، ليستدل على خلفية رفض الأئمة للأساليب الملتوية للوصول إلى الحكم والتزامهم بمنهجية الوضوح والنزاهة احتراما لإرادة الأمة وإن نتج عن ذلك خسارة مكاسب سياسية، لأن المبدئية وسيلة وهدف.

وحدة الأمة: هذا المبحث ككل المباحث السابقة يوضح مبدأ إسلامي عظيم، جسده أهل البيت أجمل وأروع تجسيد.

نهضة الإمام الحسين : بأسلوبه التربوي الخلاق للوعي الاسلامي الرصين يواصل المؤلف ببراعة في تفعيل نباهة القارئ بالأسئلة المحيرة، ليقدم بعد ذلك ملاحظات منهجية مهمة في فهم الظرف الحسيني، ليؤكد أن الإمام الحسين موقفه لا يختلف تماما في العمق والمبدأ والهدف عن موقف أهل البيت .

ثورات العلويين: في هذا المبحث يرفع المؤلف اللبس، ليوجه نحو الدراسة المتأنية لكل ثورة من ثورات العلويين، لإدراك الموقف الموضوعي والمبدئي لأهل البيت بخصوص حيثياتها وبعض شخوصها.

معركة الوعي: عنوان المبحث يوحي بهدف ودور أهل البيت عبر الزمن الاسلامي كله، والذي تمثل في توعية الأمة بمسؤولياتها عبر التأكيد على قيم الاسلام ومبادئه التي تحكم السلطة السياسية.

الباب الرابع: الأئمة وحكومات عصورهم

هذا الباب بمباحثه كلها يتمم ما طرحه المؤلف من قبل، كما يبرز الدقة في التحليل والاستضاءة المنهجية في دراسة سيرة اهل البيت ، تأكيدا للمبدئية في الوسيلة والهدف.

 ضرورة التعاطي: في هذا المبحث يفند الآراء التي تحاول أن تخلق شبهات حول رفض الأئمة للحكومات وتعاطيهم معها.

بين الرسالية والعاطفة: في سياق هذا المبحث واستكمالا لرفع اللبس لدى القارئ المسلم، يستفيض بشجاعة وموضوعية لتنبيه الأمة لمركزية الرسالة في عمق وجودهم وحركتهم عبر شواهد وحقائق واجبة المعرفة في عصرنا هذا بين المسلمين كافة.

منحى التواصل: هذا المبحث كان مكملا للمبحث الاول ببعض الشواهد الرائعة من سيرة أهل البيت .

تقديم الرأي والنصيحة: على نفس المنوال يواصل تركيز هذه الحقيقة في سيرة أهل البيت .

علي والخلفاء: أيضا هذا المبحث اعتبره عنوانا اساسيا بالنسبة لكل المسلمين، ليركزوا في مسؤوليتهم الاسلامية تجاه الأمة ومستقبلها في ظل التحديات الراهنة، كما يدعو المؤلف المحققين لاجتهاد في جمع مواقف سائر أئمة أهل البيت كما فعل المحقق العراقي الشيخ نجم الدين العسكري بخصوص سيرة الإمام علي في كتابه: علي والخلفاء.

رفد الدولة بالكوادر: ينتهي المؤلف بهذا المبحث إلى تأصيل ثقافة الانفتاح والتعاطي والتواصل دون التأثير على المبدئية في هذا الاتجاه من خلال بعض التوجيهات والتشجيعات من قبل أئمة أهل البيت لتلامذتهم وأتباعهم من ذوي الكفاءة والاخلاص للاسهام في خدمة الأمة والمؤمنين.

نحو دراسة موضوعية: هذا المبحث الأخير في هذا الباب الرابع، كذلك أراده المؤلف كخلاصة وحوصلة لكل المضامين والأفكار التي طرحها بصورة موضوعية خلاقة للوعي الاسلامي الرشيد، حيث حدد أربع نظرات متباينة حول سيرة أهل البيت اعتبرها طروحات أحادية النظرة لا تقدم صورة موضوعية شاملة لحقيقة سيرة أهل البيت ومواقفهم، ليؤكد على ضرورة التعامل مع سيرة أهل البيت بموضوعية.

الباب الخامس: الكاظم خلق ومنهجية

الباب السادس: الإمام الرضا واستثمار الانفتاح

الباب السابع: صورة من حياة الإمام الجواد

الباب الثامن: من توجيهات الإمام الحسن العسكري

هذه الأبواب الأربعة أرادها المؤلف كشواهد حية ومثيرة لدفائن العقل الاسلامي للاستضاءة بنور سيرة أهل البيت

المصادر: كانت متنوعة ومهمة تستدعي بعض الفقرات الرجوع إليها للاستزادة من المعرفة والاستضاءة

الفهرس: مبسط، يحدد صفحات الأبواب دون مباحثها الفرعية.

أما بخصوص الغلاف، واجهته جميلة وتتزين بآية التطهير، والخلفية كانت مستقطبة ايضا بالفقرات المختارة من مقدمة الكتاب، عموما الإخراج الفني ممتاز ويفي بالغرض السيميائي في جذب القارئ لاكتشاف المضمون.

في الختام، هذا الاصدار الثقافي لسماحة الاستاذ الشيخ حسن الصفار - حفظه الله - يعتبر خطوة مهمة في سبيل تفعيل الجد والاجتهاد لحركة التجديد والاصلاح داخل المنظومة الفكرية الثقافية للمسلمين، ونأمل أن يستفيد الشباب المسلم من الرؤى والمطارحات التي يحتويها، كما نرجو أن تحفز مطالعته البعض لصياغة كتابات وبحوث تكمل رسالته التوعوية...   أما الشكر الجزيل موصول للمفكر الاسلامي الأستاذ الشيخ حسن الصفار حفظه الله، وجزاه الله خير الجزاء على جهوده الرسالية الهادفة لإنهاض الأمة وبعث الوعي الاسلامي الحضاري بين صفوف الشباب المسلم، حيث أؤكد للقارئ الكريم أن هذا الكتاب وكل كتب الأستاذ حفظه الله، لا أقرأها حروفا ولكن عقلا يفكر وقلبا ينبض وروحا محلقة في آفاق طاعة الله ووجدان يهتم بأمور المسلمين ويتأسى بأهل البيت بنباهة ومسؤولية... مطالعة هادفة أحبتي... وقل ربي زدني علما.

كتب
[1]  كتاب إضاءات من سيرة أهل البيت لسماحة الشيخ حسن بن موسى الصفار، الصفحة 6.
[2] نفس المصدر ص8