آخر تحديث: 16 / 9 / 2019م - 10:41 م  بتوقيت مكة المكرمة

ولقاء مباشر عبر إذاعة جدة

بالصور.. جماعي العمران ينظم برنامج اليوم المفتوح ويحتفي بآباء الفرسان

جهينة الإخبارية عبدالله الياسين - الأحساء

نظم مهرجان الزواج الجماعي الخامس والعشرون بمدينة العمران برنامج اليوم المفتوح لفرسان وفارسات الزواج الجماعي وآبائهم، يوم الخميس.

وابتدأ البرنامج بتوافد الفرسان والفارسات إلى القاعة المعدة لهم، ففي قسم الرجال التقت إدارة المهرجان بالفرسان في جلسة حوار لمناقشة العديد من الأفكار والاقتراحات لخطة يوم وليلة المهرجان ليكونوا على إحاطة دقيقة وتفصيلية لليلة الكبرى.

وانتقل الفرسان إلى قاعة لحضور ورشة بعنوان «فلاشات» مع استشاري الصحة النفسية الدكتور أحمد الخلف الذي حلق بهم في سماء الحب والمودة لبناء علاقة زوجية وأسرية ناجحة، حيث بدأ حديثه ونقاشاته معهم بالهدف الأول الحقيقي من العلاقة الزوجية ألا وهو طاعة الله بالبناء الإنساني.

وتحدث عن الهدف الثاني الذي يتضمن تحليل الأسباب الخمسة الأكثر شيوعا للمشاكل الزوجية وهي الشؤون المالية، والعلاقة الحميمية، وبعض العادات السيئة من الزوجين، والعناية بشؤون المنزل والأطفال، والتدخلات الخارجية والمقارنة. ‏

واستعرض في الهدف الثالث أربعة مبادئ أساسية وقائية تساعد على استدامة البناء الزوجي المبدأ الأول الحوار بين الزوجين مما يؤدي إلى خلق التواصل والألفة، ومبدأ الصبر، ومبدأ التسامح، ومبدأ المشاورة.

‏وبين بأن الهدف الرابع يتمثل في التعرف على عناصر مقياس التوافق الزوجي، ‏ورسالة ختام الورشة

‏اتخذ لك من هذه اللحظة قدوة «القدوة ثم القدوة ثم القدوة».

واطلع الفرسان إلى فقرة الأطروحات الفقهية مع الشيخ عباس الموسى الذي أوضح لهم بعض الأحكام الفقهية والواجبات والحقوق الزوجية وفق شريعة الإسلام السمحة.

وفي نفس الوقت، توافد آباء الفرسان إلى القاعة ليلتقوا بأعضاء إدارة المهرجان، حيث استمعوا لشرح مفصل لخطة ليلة المهرجان ودورهم في استقبال ضيوف مدينة العمران من داخل الأحساء وخارجها بالعود والبخور كما هي عادة الآباء والأجداد، ومايختص بتقديم الوجبة وفقرات المسرح الذي سيقدم عملاً جديداً هذا العام سيدهش الحضور.

واستمع الآباء لكلمة ترحيبية وتحفيزية من نائب رئيس مركز التنمية الأسرية بمدينة العمران وماحولها المهندس عبدالله الشايب أشاد فيها بتنظيم برنامج اليوم المفتوح وأهميته وأثره على مستقبل الأزواج.

وأكد على حرص المركز لتقديم مايمكن تقديمه من استشارات أسرية لضمان الأمان الأسري حتى بعد إقامة المهرجان.

وجاءت بعد ذلك فقرة الإحتفاء والتكريم، حيث كرمت إدارة المهرجان في بادرة هي الأولى من نوعها آباء الفرسان، إضافة لتكريم فريق عيون هجر الإعلامي وبعض النشطاء والإعلاميين الذين غطوا البرنامج.

أما في جانب القسم النسائي فقد بدأت برنامجهن بالفقرة الأولى وهي بعنوان «التهيئة الخاصة» من تقديم المدربة فاطمة الخلف حيث عرضت للفارسات أهم المحاور والعوامل لنجاح العلاقة الزوجية.

وقدمت بعدها أم جعفر الحبابي محاضرة لفن التعامل مع الزوج.

وانتقلن الفارسات إلى خبيرة التجميل زينب البطران حيث استعرضت أهم النصائح للحصول على طلة مثالية في ليلة الزفاف، كذلك تحدثت عن طرق العناية بالشعر والكثير من النصائح عن كيفية اختيار المكياج المناسب وتساريح الشعر المناسبة لشكل الوجه،

وقامت بتقديم أهم مقطع بليلة الزفاف وهو زفة العروس رئيسة اللجنة النسائية وشؤون المتزوجات المدربة ليالي الصويل حيث استعرضت إتيكيت زفة العروس وطرحت نصائح مهمة من شأنها مساعدة العروس على الوقوف بكل ثقة وجمال أمام الحضور.

ودربت الفارسات على طريقة المشي الصحيحة والجلوس وختمتها بتعليم الفارسات أهمية التنفس العميق وطريقته للحصول على المزيد من الهدوء والاسترخاء.

وفي الختام، شكرت رئيسة اللجنة النسائية وشؤون المتزوجات ليالي حسن الصويل كل من ساهم بنجاح اليوم المفتوح.

وتم توزيع شهادات الشكر للفارسات ولإدارة اللجنة النسائية والإعلاميات اللاتي قمن بتغطية البرنامج النسائي، كما قدمت الكثير من الجوائز القيمة للفارسات.

وعلى هامش البرنامج تم تنظيم لقاء مباشر مع الإعلامية نوال الردحه عبر إذاعة جدة حيث أجرت لقاءات على الهواء مباشرة مع مشرف لجنة شؤون المتزوجين مصطفى الحبابي، وأحد الفرسان علاء حسين المنسف، ومع المدربة فاطمة الخلف، وخبيرة التجميل زينب البطران.