آخر تحديث: 20 / 9 / 2019م - 8:49 م  بتوقيت مكة المكرمة

أسف كنت أصلي

فراس حسين الشواف *

قال الله تعالى:

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ

وقال ايضاً:

﴿وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا

صدق الله العظيم

يتوجه المسلمون وتتوجه أفئدتهم جميعا في شهر رمضان المبارك للعبادة وتصدح المآذن بذكر الله ﴿الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ فهل يتطلب ذكر الله أذية الآخرين بسلوكيات مزعجة تتناقض مع القيم الأخلاقية التي أمرنا الله سبحانه وتعالى في كتابه المبين؟!

تعددت السلوكيات السلبية التي نراها يوميا في شهر رمضان المبارك ولعل ابرز تلك السلبيات [إيقاف السيارات بشكل عشوائي وغير منظم في محيط المساجد] خلال أداء الصلوات بحجة العبادة واللحاق على الجماعة.!

كما أن ذلك يشكل صورة سلبية عن المساجد الذي ينبغي أن تحتفظ بهيبتها من خلال النظام والانتظام وعدم إزعاج الجيران والمارين.

إن التبعات التي تترتب على الإيقاف العشوائي للسيارات خلال أوقات الصلاة سيئة، وتتعدى السلوك الحضاري الى إيذاء الآخرين، حيث أن هناك الكثير من المواقف التي تضررت فيها الأسر بسبب إغلاق المخارج من قبل المصلين وهم في حالات طارئة للمغادرة لأسباب صحية تستدعي الإستجابة السريعة، الإيقاف الخاطئ يشير الى عجلة غير حميدة في إدراك الصلاة دون اعتبار لمقتضيات الخشوع والنظام والإقبال في طمأنينة أثناء أداء الفريضة من ما يجعل هذه السلوكيات أذى يتناقض مع أخلاق المسلمين وحرصهم على النظام واحترام الآخرين وحقوقهم.

قال تعالى ﴿إنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا

الآية القرانية ”دلالة واضحة على النظام في الإسلام“ وإن الصلاة لها وقتها المحدد وبالتالي اذا كان الاسلام يحث على النظام في الصلاة؛ أليس من الواجب تطبيق النظام في حياتنا وسلوكياتنا اليومية من خلال احترام الاخرين وعدم ازعاجهم بإيقاف السيارت بشكل عشوائي ومزعج.!

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 2
1
Batool Ahmed
[ KINGDOM OF BAHRAIN ]: 18 / 5 / 2019م - 8:56 ص
كف الأذى صدقة.!

إن العبادة الأصعب هي التي يدلل بها المسلم على حُسن فهمه لأمر الله وحسن أدائه والتزامه بما كلّفه الله من فرائض وواجبات، حيث تظهر أثر العبادة في سلوك الفرد وتصرفاته مع غيره من الناس.

قال تعالى { يا أيها الذين آمنوا لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والأذى كالذي ينفق ماله رئاء الناس ..}

"الدين دين أمن وسلام" وهناك الكثير من الأدلة التي تؤكد على ضرورة حسن الخلق وحسن التعامل مع الآخرين.

وهنا لابد من وجود وعي جمعي وتكاتف حقيقي يتدارك قضايا المجتمع وإيجاد الحلول.

* سانحة:
إن العبادة سلوك؛ وناتج السلوك هي أفعال الفرد في التعامل مع الآخرين وعليه يجب على الجميع أن لا يبخسن حقهن في تأدية أمور الطاعة بأفعالٍ لا تُقدر بثمن .. ثمن بخس..!
إن من الواجب أن لا نضع أنفسنا في موضع إيذاء للآخرين سواء في الطريق أو غيره، قال رسول الله "ص" أعطوا الطريق حقه فقالوا وما حق الطريق؟! قال [ غض البصر و كف الأذى ورد السلام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ].
2
بو صادق
[ المملكة العربية السعودية ]: 19 / 5 / 2019م - 10:48 ص
برنامج كلنا أمن، صور السيارة اللي مسكرة عليك، وخله يتأدب اذا جته مخالفة 500 ريال، وكفى الله المؤمنين شر القتال
حسابات التواصل الاجتماعي:
تويتر: [email protected]
انستقرام : alshawaf_feras
سناب شات : feras-hussin
فيس بوك: Al-shawaf Feras