آخر تحديث: 19 / 6 / 2019م - 11:44 ص  بتوقيت مكة المكرمة

جمعية المتقاعدين تقدم إفطار جماعي لنزلاء ”سيهات الصحي“

جهينة الإخبارية سامي آل مرزوق - سيهات

زار رئيس الجمعية السعودية للمتقاعدين بالدمام محمد القرناس وأعضاء الجمعية، مقر جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية يوم الأربعاء.

يأتي ذلك في إطارا الأنشطة الرمضانية التي تنظمها جمعية سيهات، وكان في استقبالهم رئيس مجلس إدارة جمعية سيهات شوقي المطرود ونائبه أحمد السيهاتي.

وزار رئيس الجمعية ومرافقيه من الجمعية الوطنية للمتقاعدين، وبعض من منسوبي الجمعية بزيارة نزلاء المجمع الصحي.

وعرّف الأخصائي الاجتماعي بالمجمع الصحي مكي آل خليفة الوفد بأقسام المجمع الصحي وطرق المحافظة على سلامة ونظافة المجمع والنزلاء وتاريخ إنشائه وأهم زوراه.

بعد ذلك قدم أعضاء الجمعية الوطنية وجبات الإفطار على جميع النزلاء، ومن ثم مشاركتهم الإفطار الجماعي.

وبدوره، أشاد رئيس مجلس إدارة جمعية سيهات بهذه الزيارة، وشكر رئيس وأعضاء الجمعية الوطنية للمتقاعدين على هذه المبادرة السنوية في إقامة فعالية ”إفطار صائم“، بأجواء إنسانية أخوية تعاضديه مع نزلاء ومنسوبي المجمع الصحي بالجمعية.

وقال: ”أن هذه المبادرة الطيبة تستهدف أكثر من 150 نزيل بالمجمع الصحي، من كوادر عمالية وإدارية، والتي ازدانت بأصناف الطعام، وزادها جمالاً روح المحبة والألفة والإيثار بين الجميع“.

وأكد حرص مجلس الإدارة على إسعاد هذه الفئة من كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة وذوي الهمم، ومشاركتهم المناسبات المختلفة، مقدماً شكره وامتنانه للعاملين في قسم الإيواء ومنسوبي المجمع الصحي، مثمناً الدور الهام لفريق العلاقات العامة بالجمعية.

ومن جهته، أشاد رئيس الجمعية الوطنية للمتقاعدين بالدمام محمد القرناس، بجهود المطرود وأعضاء الإدارة، لما يقدموه من خدمات للمجتمع، ولما للجمعية من تاريخ حافل بالإنجازات الرائدة منذ أكثر من 50 عاماً.

وقال: ”أن هذه المبادرة السنوية للجمعية الوطنية للمتقاعدين بالدمام، هي تعزيز لمفهوم التواصل الاجتماعي والمسئولية الاجتماعية، بتوزيع وجبات إفطار صائم على نزلاء المجمع الصحي ومنسوبيه، لا سيما وأن شهر رمضان المبارك شهر خير وبركة، وهو فرصة مثالية لنقل الرسائل الإيجابية بين أفراد وعناصرالمجتمع، وإدخال الفرح والسرور عليهم“.

وذكر نائب رئيس مجلس ادارة جمعية سيهات أحمد السيهاتي، بأن الإفطار الجماعي يأتي في اطار دعم وتحفيز النزلاء الصائمين في أقسام الإيواء وتشجيعهم على الصيام، ولكسر الحواجز بين النزلاء والإداريين والمشرفين والعمال وزيادة المشاركة الروحانية والوجدانية بين الجميع لبعث السرور لدى نزلاء المجمع الصحي الاجتماعي.

ووصف عضو الجمعية السعودية للمتقاعدين أحمد الهزاع المبادرة بفرصة لأحياء السنة واغتنام الشهر الكريم، من خلال تفطير الصائم وبخاصة هذه الفئة التي يحرص الجميع على زيارتهم ومشاركتهم الإفطار الجماعي كل عام، ولتسليط الضوء عليهم ولإدماجهم بالمجتمع، لافتا إلى إنها من أهم انشطة الجمعية الوطنية للمتقاعدين.

وذكر عضو لجنة العلاقات العامة ومنسق الفاعلية علي الزواد، أن هذه المبادرة تنم عن تكاتف وتآزر المجتمع مع هذه الفئة، وهي مرضاة لله سبحانه وتعالى بهذا الشهر المبارك شهر رمضان، وتهدف لرسم البسمة على نزلاء المجمع الصحي الاجتماعي ومنسوبيه.

الجدير بالذكر أن حفل الإفطار الرمضاني الجماعي هو عادة سنوية، حيث دأبت الجمعية الوطنية للمتقاعدين بالدمام على إقامة افطار صائم جماعي لنزلاء ومنسوبي المجمع الصحي الاجتماعي التابع للجمعية، من كوادر صحية وعمالية والفريق العلاجي على مدى ثلاث سنوات متتالية.