آخر تحديث: 23 / 9 / 2019م - 10:18 ص  بتوقيت مكة المكرمة

”التمايم“.. طبق شعبي أشتهر على موائد سيهات الرمضانية

جهينة الإخبارية تغريد آل إخوان، حيدر علي - سيهات

اشتهر في مدينة سيهات شرق السعودية طبق ”التمايم“، ويُعد من الأطباق الشعبية والمفضلة لدى غالبية أهالي مدينة سيهات.

وتعارف عليها أهالي دولة الكويت كأكلة شعبية تحت مسمى ”القبوط“، أما في السعودية فهي تُطهى في مدينة سيهات التي اختصت بها، ولم تتعرف عليها المُدن المجاورة ولابقية محافظات المملكة.

الـ ”تمايم“ عبارة عن كور من العجين محشوة باللحم و”الماش“ المسلوق، والتي تُغمس في صلصة الطماطم بجانب بضعة أنواع من الخضار.

ويُعتمد في طهيها على كل من: البصل، الفلفل الأخضر، ومكعبات البطاطس، وصلصة الطماطم، الماء، والبهارات مثل: «فلفل أسود ومسحوق الكاري والدراسين».

ويُفرد العجين ويقسم إلى قطع صغيرة، لتُملأ كل قطعة بحشوة اللحم المبهر مع البصل، ثم تُغلق - كما هو الحال مع الفطائر -، ثم يتم تحميرها بشكل بسيط. وبعد التحمير، تُغمس كور العجين في صلصة الطماطم «المرق»، وتطبخ تحت النار حتى تنضج وتنتفخ.

وبدورها، استطلعت «جهينة الإخبارية» آراء بعض أهالي سيهات حول إعداد ”التمايم“ وتوارثه كطبق شعبي في الوقت الراهن.

ذكرت رقية السيهاتي أنها اعتادت على تناول ”التمايم“ من يد جدتها منذ الطفولة، حيث تعلمت طريقة طهيها لزوجها وأبنائها منذ بضع سنين.

وقال محمد اليوسف: ”التمايم عشق لا أتنازل عن تناوله في إفطار شهر رمضان“.

ولفتت مريم الحمود إلى أن ”التمايم“ يعد طبق رئيسي على مائدة الإفطار وفي ”الغبقات“ بمدينة سيهات.