آخر تحديث: 12 / 11 / 2019م - 12:40 ص  بتوقيت مكة المكرمة

الباحث الحاجي يحصد جائزة الطب والعلوم بسيدني

جهينة الإخبارية نداء آل سيف - القطيف

كرم السفير السعودي في أستراليا مساعد السليم، الباحث السعودي محمد زكي الحاجي، لفوزه في مسابقة الملتقى العلمي الرابع بسيدني في مجال الطب والعلوم.

وشارك في حفل التكريم الملحق الثقافي في أستراليا الدكتور هشام خداوردي.

وتناولت الدراسة الفائزة للباحث الحاجي «تغييرات الجرعات العلاجية لمرضى سرطان الرئة».

وتكمن أهمية الدراسة في أنها تناولت واحدا من أكثر السرطانات شيوعا وتسببا في الوفاة حول العالم. وتُعرف معظم سرطانات الرئة باسم «الأورام الخبيثة التي تنشأ من طفرة الخلايا الظهارية».

وقال الحاجي المتحدر من الاحساء والحاصل على ماجستير الهندسة النووية والإشعاعية الطبية من جامعة University of Wollongong أن الطرق العلاجية لسرطان الرئة تتفاوت ومن أهمها العلاج بإستخدام الإشعاع.

وقال في حديثه لجهينة الإخبارية أن عدم تجانس كثافة الرئة والتغير الفيسولوجي الذي يطرأ عليها من خلال عملية التنفس والتي بدورها تسبب تغير في حجم ومكان النسيج الرئوي فإن عملية العلاج بالأشعة تصبح أكثر تعقيداً.

وشدد على أن العلاج يشكل تحديا أمام المعالجين للتأكد من وصول الأشعة المميتة للخلايا المستهدفة بشكل دقيق دون الإضرار بنسيج الخلايا السليمة.

ومضى يقول أن الدراسة التي حصل على التكريم بسببها في ملتقى جامعة University of Sydney؛ أجريت على مرحلتين، الأولى أخذ القياسات من مركز علاج الأورام بمنطقة الأورام في أستراليا والمرحلة الثانية كانت مقارنة هذه القياسات مع القياسات المستخرجة من نظام تخطيط العلاج، وتطوير كاشف لتعقب حركة الرئة اثناء التنفس.

وأفاد الحاجي انه يطمح بخدمة العلم والإنسانية والوطن والتطوير من الدراسات للفوز بمحاربة هذا المرض القاتل وانقاذ الكثير من الأرواح الإنسانية.