آخر تحديث: 13 / 11 / 2019م - 6:55 ص  بتوقيت مكة المكرمة

مصانع البشر

في ضحى أحدِ الأيام جرت مباراةٌ بيني وبين صديقٍ عاشَ طفولةً مضنيةً في أيٍّ منا كانت تحديات الحياة أقسى عليه! فاز هو بالمبارزة إذ ليس أقلها كان عليه أن يكونَ رجلاً قبل أوانه ويهتم بأمهِ وأخوته. لو نظرتَ إليه الآن لن تعرف أيَّ ظروف مرَّ بها إن لم يبح لك بمخزونه من تجاربَ مرة أحالت عوده صلباً قاسياً! على مرارةِ وقسوةِ التجارب، لكنها تشبه النار التي تدخل إليها ذراتُ الحديد متباعدةً وناعمةً وما إن تشتد حماوةُ النارِ حتى لا يستطيع مشعلها أن تكون أشدَّ حرارةً وتَطرق المطارقُ تلك الذرات وتقولبها إذ هي تخرج منها أشدَّ قساوةً وصلابة، بحيث يكون ”أقسى الحديد تصنعه أشد النار حرارة“.

نظن أن التجاربَ المريرةَ هي التي تأتي في مراحلِ الطفولة والصبا حين نكون في أضعف حالاتنَا ولكن الحقيقةَ أن الحياة تشبه التضاريس، فيها جبالٍ وأنهارٍ ووديان، تتقاطع وتتشابك مع حياتنا بطولها وعرضها على هذه الأرض، نمشي فيها ونجتازهَا منذ الولادة حتى الممات، تلك التضاريس هي التي في الغالبِ تختار كيف تكون ومتى تكون، وأين تكون وليس نحن!

إن الأفرادَ والمجتمعات والأمم التي يؤلمها مؤقتاً مخاضُ التجارب والصعوبات لابد أن تخرج منها أقوى وأصلبَ عوداً مما كانت قبل أن تمر بتلك التجارب. يقال أن كلَّ رامٍ لابد أن يخطئ هدفه ولو مرةً واحدة، هكذا أيضا تفشل بعضُ المحنِ في جعلِ بعض البشر أقوى، من يدري ماذا كان سيكون حال البشر لو كانت الأرضُ جنةً لا حزونةَ ولا خشونةَ فيها؟ هل فكرنا في الحياة ووضعناها على كفتي ميزان، واحدةٌ مع التحديات وأخرى صافيةً لا شيةَ فيها، ماذا سوف تكون النتيجة وأيهما نختار؟

قليلٌ من التجارب الصعبة أحالت الكثيرَ من عرفتهم إلى ”الملك ميداس“ الذي في الميثولوجيا الإغريقية هو ملكٌ له قدرةٌ على تحويل أي شيءٍ يلمسه إلى ذهب، ذوي أدمغةٍ وأيدٍ بارعة، يجدون كنزاً في كل بذرةٍ يزرعونها، أينما ذهبوا يجدون رزقاً! بالطبع ذات النار سوف تميت بعض البشر، من يدري هل كانوا يموتون دونَ أن تمسهم النار!

ما تختزنه أجسادنا من طاقةٍ لابد أن ينتهي تحت ضغطِ الحياة، ثم يأتي ما تخزنه الروح يمدنا بالقوةِ والضوء في الطريق. من يقرأ ما يكتب العظماءُ في سير حياتهم يرى كيف ذلك المخزون هو الذي دفعهم دون غيرهم ليصلوا ما وصلوا إليه. إن كنت اليومَ شاباً سوف تمر بتلكَ السهول والوديان والجبال في مسيرك وقلما يستقر بك النوى، خذ معك شيئاً من الصبرِ ولا تلتفت للوراءِ كثيراً، هكذا هي الحياة، حتى تصلَ حيث أردتَ في المسير...

مستشار أعلى هندسة بترول