آخر تحديث: 21 / 9 / 2019م - 10:25 م  بتوقيت مكة المكرمة

هكذا تديران خلافاتكما أيها الزوجان..

جهينة الإخبارية فضيلة الدهان - القطيف

أرشد رئيس مركز البيت السعيد بصفوى الشيخ صالح آل إبراهيم إلى إدارة الخلافات الزوجية بطريقة بناءة والابتعاد عن الغضب وفتح الجروح القديمة بين الزوجين لاستمرار علاقتهما.

وذكر في محاضرة «إدارة الخلافات الزوجية» التي ألقاها في الليلة التاسعة من عاشوراء أن الدراسات والأبحاث تشير إلى أن الفارق بين الأسر التي تطلقت وبين الأسر المستقرة هي إدارة الخلافات بين الزوجين.

وأضاف في محاضرته بحسينية أم معين في التركية بجزيرة تاروت أن الأسر التي لجأت إلى الطلاق كانت تتعامل مع خلافاتها بأسلوب التهديد بالطلاق.

وأبان كيفية إدارة الخلافات الزوجية من خلال الحفاظ على هدوء الأعصاب واختيار كلمات مناسبة ومحاولة فهم الشريك والتعاطف معه.

ودعا إلى تجنب النقاط الحساسة للشريك والابتعاد عن النقد واللوم مع إبراز الجوانب الايجابية في كلام الطرف الآخر.

وأوضح آل إبراهيم عدد من الأساليب والطرق التي تخلق النفور والكراهية بين الزوجين، داعياً إلى مواجهة الخلافات الزوجية وعدم إهمالها.

وقال أن الخلاف في الحياة الزوجية أمر طبيعي بل هو أمر حتمي بعض الأحيان، لافتا أن بعض الأبحاث تشير إلى انه لا توجد علاقة في الكون مليئة بالاختلاف كالعلاقة الزوجية.

وتابع أن هناك عوامل وأسباب تساهم في ظهور المشكلات بين الزوجين منها العيش في مكان واحد يجعل الاحتكاك كثير بين الأزواج، اختلاف البيئات الأسرية للزوجين، الطبيعة التكوينية للجنسين المختلفة تؤدي لسوء فهم الطرف الآخر.

ويرى أن لُب المشكلة يكون عند تحول الخلافات البناءة إلى هدامة وعدم المقدرة على إدارتها.