آخر تحديث: 17 / 10 / 2019م - 11:01 م  بتوقيت مكة المكرمة

العلاج بالأبر الجافة يغني عن الأدوية في مركزي القطيف.. هنا التفاصيل

جهينة الإخبارية هيفاء السادة - تصوير: أحمد اسماعيل - القطيف

قال أخصائي العلاج الطبيعي سلمان المصطفى أن الإبر الجافة هي مصطلح مقابل للإبر الرطبة، حيث أن الإبر الرطبة عبارة عن تدخل طبي يقوم به الأطباء بالأعوام السابقة لحقن العضلات التي يوجد بها عقد والذي ينتج عن فقر الدورة الدموية وفقر الأكسيجين المتواصل نتيجة جلوس خاطئ أو إصابات.

جاء ذلك في ورشة العمل التي بعنوان ”الإبر الجافة لعلاج مشاكل الجهاز العضلي العصبي“، التي أقيمت في مستشفى القطيف المركزي، تحت إشراف قسم التأهيل والعلاج الطبيعي، ولمدة 4 أيام.

وهدفت الورشة التي استهدفت الأطباء والممرضات والأخصائيين إلى إضافة وسيلة علاجية أثبتت تأثيرها السريع على آلام ومشاكل الجهاز العضلي العصبي، حيث أن الهدف تدريب عدد من الممارسين على استخدامها لأنها وسيلة آمنة وفعالة إذا تم التدريب عليها بأيدي متخصصة.

وبين أن الإبر الجافة المستخدمة حاليا مستعارة من الطب الصيني، وذلك من خلال استخدام الوسيلة نفسها حيث أن استخدام الإبر الصينية الدقيقة أقل ألماً.

وأكد أن الإبر الجافة تغني عن الأدوية، مبينا أن هذه الفكرة منها، حيث أن الهدف منها تحفيز الجسم على فرز المسكنات الطبيعية ومضادات الالتهاب والبناء العضلي.

وذكر أن الإبر الجافة تعالج إصابات الجهاز العضلي العصبي مثل شد العضلات الإصابات العضلية، آلام الرقبة، الصداع النصفي، الدورة الشهرية والتنمل، التمزق العضلي التمزق في الأربطة، التمزق في أوتار العضلات، آلام الظهر، آلام المفاصل، الشدود العضلية المصاحبة للجلطات الدماغية أو الشلل الدماغي، كما يتم استخدامها ضمن برنامج علاجي.

وأشار في حواره مع ”صحيفة جهينة الإخبارية“ أنه بعام 2020 ستقام دورتان في الإبر الجافة تشمل كامل الجسم مع إعطاء شهادة تؤهل المتدربين للممارسة الآمنة، تحت تنظيم مستشفى القطيف المركزي قسم الدراسات بإشراف قسم التأهيل والعلاج الطبيعي.

يشار إلى أن الأخصائي سلمان المصطفى اخصائي علاج طبيعي، حصل على تخصص ماجستير في الطب الشرقي ”الإبر الصينية والأعشاب الصينية“، حصل على البورد الأمريكي بعام 2011 في تخصص الطب الشرقي، شارك كمحاضر ومساعد في بعض المعاهد العالمية.