آخر تحديث: 30 / 10 / 2020م - 7:12 م

وقود الاصلاح الحسيني «30»

قعنب بن عمرو النمري

حسين نوح المشامع

قال تعالى في سورة آل عمران: ﴿وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغاءَ مَرْضاتِ اللهِ 207.

وفي سورة الحشر: ﴿فَمِنْهُمْ مَنْ قَضى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِر، وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً 23.

وقال الإمام الحسين : ﴿من كان باذلاً فينا مهجته، موطناً على لقاء الله نفسه، فليرحل معنا. «01»

مازلنا مع أحد أصحاب الامام الحسين الذي اختفت أكثر تفاصيل سيرته عن منابرنا الحسينية، والذي استشهد مضحياً بنفسه في سبيل معتقده، مقدم روحه فداء لإمامه، رغم أن إمامه مطلوب وحده، ولو ظفر به ما أبه بغيره.

نحن هنا نحاول تجميع سيرته المتناثرة هنا وهناك، بين صفحات التاريخ، ولو إنها زهيدة لا تشفي عطش الباحث ونهم المحقق، وقد تكون كتبت بأيدي معادية لفكر الإمام الحسين . «01»

ولا يخفى أن شهيدنا أحد النماذج البشرية التي أصبحت شوكة في عيون الجائرين والمعتدين على حقوق المساكين، نموذج أوجد نهجاً تحررّياً مشبعاً بروح التقوى والإخلاص، ظل على مدى التاريخ سبباً في سلب النوم من عيون الجبابرة والمتكبرين، يقض مضاجعهم على الدوام، وهذا النموذج قد أظهر هوية إنسانية جديدة، قدمها الحسين درساً في الحريّة والمروءة حتّى لغير المسلمين. «01»

وبين أيدينا هنا الجوهرة الثلاثين من هذه السلسلة المباركة، والشهيد الثلاثون الذي التحق بركب شهداء الإصلاح الحسيني، ضمن الذين استشهدوا في الحملة الاولى في يوم عاشوراء، وهو من جملة الأصحاب الغَيارى الذين دافعوا عن الحقّ، وُلبّوا نداءَ إمامهم سيّد شباب أهل الجنة، أبي عبدالله الحسين سلام الله عليه وهو:

قعنب بن عمرو النمري

سنة الوفاة: عام 61 هـ

سبب الوفاة: استشهد يوم عاشوراء

مكان الاقامة: البصرة

سبب الشهرة: نصرته للإمام الحسين واستشهاده معه

اللقب: النمري. «01»

هوية الشهيد:

قعنب بن عمرو النمري، وذُكرت له ألقاب أخرى، منها: النميري، أو الثمري أو التمري. من شيعة البصرة. والنمري: نسبة إلى النمر بن قاسط بن هنب بن أفصى بن دعمي بن جديلة ابن أسد بن ربيعة بن نزار، وينسب أيضا إلى النمر بن عثمان بن نصر بن زهران من الأزد. النميري: نسبة إلى نمير بن عامر بن صعصعة. «01» وجاء في بحار الانوار: انه من عدنان من عرب الشمال. «02»

التحاقه بالإمام الحسين :

ذكر المؤرخون أنَّه لمّا جاء الحجّاج بن بدر التّميميّ‌ السّعديّ‌ بكتاب مسعود بن عمرو النّهشليّ‌ إلى الإمام الحسين، جاء قعنب معه، وانضمّ‌ إلي الإمام الحسين وبقيَ‌ عنده إلى يوم الطّفّ‌. «01»

شهادته رضي الله عنه:

قعنب بن عمرو النمري استشهد «سنة 61 ه» من أصحاب الإمام الحسين الذين استشهدوا معه يوم عاشوراء، ذُكرت عدة أقوال في استشهاده فقد قالوا: استشهد في الحملة الأولى، وقال آخرون أنَّه قُتل مبارزة، وعدّه المحدث القمي من أوائل المقتولين. «01»

زيارته رضي الله عنه:

قال المامقاني: وزاده شرفاً على شرف الشّهادة تخصيصه بالتسليم عليه في زيارة الشهداء: السَّلَامُ عَلَى قَعْنَبِ بْنِ عَمْرٍو النَّمِرِيِّ، أو التّمريّ‌، أو الثمري. «01»

وهنا تنتهي حلقتنا الثلاثون باستشهاد ”قَعْنَبِ بْنِ عَمْرٍو النَّمِرِيِّ“ مناصراً لأبي الضيم وابو الأحرار ومدافعاً عنه، بل مناصراً للحق الالهي، فارُ من نار سعرها جبارها لغضبه، إلى جنة عرضها السماوات والارض، أعدها ربها لرحمته.

«01» «شبكة ويكي شيعة» -



«02» «حوزة الهدى»