آخر تحديث: 3 / 4 / 2020م - 11:42 ص  بتوقيت مكة المكرمة

القاضي الرمضان.. من دراسة الأدب الفرنسي إلى المحكمة العليا

جهينة الإخبارية سوزان الرمضان - ابراهيم الرمضان - الكويت

مستشار وقاض، تعود جذوره للأحساء، والده رجل دين مارس الخطابة الحسينية طويلا، تدرّج في سلك القضاء حتى بلغ أعلى المراتب.

المستشار والقاضي بالمحكمة الجعفرية العليا بالكويت حسين عبدالكريم الرمضان، خريج الحقوق والشريعة، ويحمل ماجستير قانون خاص ودكتوراه في الابداع، يطلعنا على أهم الأمور في مهنة القضاء، وكيفية الترقي في المهنة، والمتاعب التي قد يتعرض لها، العلاقة مع المحامي، ونصيحته لمن يريد امتهان القضاء، ولماذا انتقل من دراسة الأدب الفرنسي إلى القضاء..

جهينة الإخبارية أجرت معه هذا الحوار..

تتوزع عشيرة الرمضان في دول عربية وخليجية متفرقة ومنها الكويت والأحساء والدمام والقطيف والبحرين، فهل هناك تواصل بينكم؟

للأسف لا يوجد تواصل مستقر ودائم، وهو ما نسعى له، وهناك رغبة جادة في الآونة الأخيرة بشأن تقوية أواصر القربى عبر المسافات.

والدكم المرحوم الشيخ عبدالكريم الرمضان كان خطيباً حسينيا، وعرف بتقديم خدماته للمجتمع لمختلف المذاهب دون تفرقة بما فيها عقود النكاح، فهل له دور فيما وصلتم إليه الآن؟

نعم، كان لوالدي رحمة الله عليه نصيب الأسد، وهو صاحب الفضل في توجهي، اذ ابتدأت حياتي الأكاديمية بالرغبة في دراسة اللغة والأدب الفرنسي، لكن رغبته هي التي أدارت البوصلة لي على ما هو عليه الحال، فالمرحوم أرادني قاضيا وكان هذا طموحه، ولم أجد في تغيير التخصص ما يضير، فاتجهت بناءاً على رغبته.

تدرجت في مهنة القضاء من وكيل نيابة عام 1981 إلى رئيس محكمة الوزراء عام 2015، فما الذي يتطلبه سلم الترقي من رتبة إلى أخرى؟

سلم السلطة القضائية يتطلب في حال الترقي الكفاءة، بالإضافة إلى شروط أخرى كالحصول على الإجازة الجامعية بدرجة لا تقل عن جيد جدا في كليات الحقوق والشريعة مع حسن السيرة والسلوك والقبول ابتداءا في سلك النيابة العامة كوكيل نيابة عامة بدرجاتها، ثم الترقي لقاضي درجة «ثالثة ثم ثانية ثم أولى» ثم وكيل لمحكمة كلية، والترقي بين هذه الدرجات يتم وفق الكفاءة، والتفيش على أعمال القاضي فإذا أثبت إلتزامه وكفاءته ينتقل إلى محكمة أعلى وهي محكمة الاستئناف، ويرقى إلى درجة مستشار، ثم وكيل لمحكمة الإستئناف، حيث يقوم الإستئناف بنقل الدعوى والحكم فيها أمام المستشار للنظر في الطعن المقدم بمن يعتقد أنه ظلم أمام قاضي أول درجة، وفي هذه الحالة يحكم المستشار بعد الفحص والتحقيق والمرافعة إما بتأييد الحكم أو تعديله أو إلغائه.

وبهذا تدرجت في سلك السلطة القضائية حتى وصلت لمستشار ووكيل محكمة الإستئناف العليا، ورئاسة المحكمة الجعفرية العليا، بعد المرور والحكم في شتى أنواع القضايا، أما بشأن تقلدي منصب رئيس محكمة الوزراء فكان اختياري بعد التقدير ضمن تراكم الخبرة بالقضاء.

تقوم بتدريس عددا من المحاضرات للقضاة والمهتمين فما طبيعتها، وهل تعتبر جزء من الوظيفة؟

تتعلق تلك المحاضرات بشوؤن القضاء وشرح الأحكام والقواعد، ولا تعتبر من مستلزمات المهنة أصولاً لكن في مجال نقل الخبرة للقضاة وغيرهم.

تعمل أيضا في رئاسة هيئة تحكيم التجارة الأولي، فما أبرز مهماتها؟

التحكيم التجاري هو فض النزاع عبر هيئات قضائية ينضم إليها محكّم من كل طرف، وهو نظام عالمي يتجه إليه العالم بسبب بساطة الإجراءات وسرعة الفصل بالنزاع.

كونك عضو في لجنة التطوير والتشريعات بوزارة العدل كيف تصف المرونة فيها، وما أبرز مساهماتك خلالها؟

هي لجنة استشارية تعرض عليها كافة المشاريع والقوانين لفلترتها من جميع النواحي، ومساهماتي هي كما الأعضاء الآخرين من إبداء الرأي، وتصويب الأخطاء بالنصوص، ومن ثم إرسالها إلى الجهة المعنية.

مهنة القضاء ”مهنة المتاعب“ مامدى صحة هذه المقولة، وهل تستلزم مواصفات شخصية خاصة؟

لا شك أنها مهنة المتاعب، وقد يكون الحكم في بعض الأحوال أشبه ما يكون بالمخاض النفسي، وأعتقد أن جناح القاضي الناجح هو ”تراكم الخبرة، أي الملكة القضائية وصحوة الضمير“.

هل يتعرض القاضي لضغوطات أثناء تأدية مهامه، وما نوعها؟

إجابة هذا السؤال تعتمد على نفس القاضي وشعوره بالإستقلال، وبالنسبة لي لم أتعرض أبدا لأي ضغط أو توجيه أو طلب.

البعض يصف علاقة القاضي بالمحامي بالمتوترة، فما تعليقك على ذلك؟

لا أعتقد أن هذا الوصف صحيح، وبرأيي كلما زادت خبرة القاضي ووصل إلى درجة مستشار، سيكون أكثر حكمة ودراية وحسن إدارة مع المحامي.

ما أكثر القضايا التي تتكرر مراجعتكم فيها؟

برأيي ليست هناك قضايا أو دعاوى متكررة، فالقضايا تتنوع بتنوع طلبات الخصوم وظروف الدعوى، وحتى لو حملت عنوانا واحد فكل نزاع له ظروفه وأشخاصه المختلفة، وهناك السلطة التقديرية في الحكم لكل قضيه من خلال الخبرة.

إذا أراد شاب سعودي الزواج او الطلاق من شابة كويتية، أو العكس فإلى أي محكمة يلجأ الطرفان؟

برأيي يجوز في الحالتين أن ينعقد الإختصاص بموجب انعقاد محل الخصومة، والأمر يحتاج إلى شرح مفصل.

بصفتك عضو المجلس العلمي الإستشاري بجامعة الحضارة الإسلامية المفتوحة، كيف تصف الإقبال عليها، وما شروط الإلتحاق بها؟

تمت ضيافتي بهذه الجامعة منذ زمن قد يقارب الثماني سنوات خلت على إعداد هذه الرسالة ومنحت بعدها ما تقدم، ومع الأسف لم يتم التواصل بسبب انشغالي بالقضاء.

تملك عدداً من المؤلفات، أعطنا نبذة موجزة عنها؟

هناك موسوعة مودعة بمكتبة ”الإمام أمير المؤمنين ع“ وتفويض بنسخها لطلبة الجامعة والدكتوراة وجهات أخرى، بعنوان ”الموسوعة الفقهية الكويتية لأحكام الشريعة الإسلامية وفق المذاهب الثمانية“، وهي دراسة مقارنة قانونية وشرعية وقضائية وتتكون حتى الآن من عشرة أجزاء، ومؤلف آخر بعنوان ”قواعد وأحكام الإمامية في مسائل الأحوال الشخصية“ وهو عبارة عن جزئين ويبحث في استراتيجية النصوص بالمذهب الجعفري وما عليه القضاء بمباديء القانون، وملف آخر مازال قيد التحقيق يبحث في ”قضاء الأنبياء“ من آدم إلى الرسول الأعظم وأمير المؤمنين، على رسول الله وآل بيته الأطهار أفضل السلام".

بماذا تنصح المقبلين على دراسة القضاء واتخاذه كمهنة؟

مهنة القضاء تتطلب نفس معين، وضمير حي، واعتكاف عن المجتمع بقدر الإمكان، ناهيك عن النشأة تحت ظل التربية الصالحة، ومن لم يحمل على عاتقه ذلك فالأفضل له البحث عن مهنة أفضل.