آخر تحديث: 11 / 8 / 2020م - 12:12 ص  بتوقيت مكة المكرمة

صفوى.. 650 طبقا وسفرة بطول 80 مترا بمهرجان ”البيض“ «صور»

جهينة الإخبارية أحمد المسري - صفوى

جمعت سفرة طولها 80 مترا 650 طبقا من البيض في مهرجان ”البيض“ الأول التي تنظمه مدرسة اليرموك الابتدائية بصفوى.

وقد تنافس الأهالي في تقديم الوجبة الصحية لأبنائهم الطلاب وبحسب رغباتهم لهذا الغذاء ذو الفائدة والقيمة الغذائية الكبيرة.

من جانبه، قال قائد المدرسة فؤاد نصر الله، أن أقامة المدرسة هذا البرنامج والمهرجان من أجل تسليط الضوء على قيمة هذا الغذاء والوجبة المهمة للإنسان.

وأشار إلى أن التنافس في تقديم الأهالي لأطباق البيض كان إبداعيا، كما تواجد مشتركين من أهالي مدينة صفوى ومن خارج أولياء الأمور وقدموا العديد من الوجبات المتنوعة للبرنامج كهدية منهم للطلاب وتشجيعا على تناول وجبة البيض أثناء الإفطار.

. ولفت نصرالله أن عدد الأطباق التي تواجدت فاق عددها 650 طبقا متنوعا من البيض. مؤكدا أن البيض له العديد من الفوائد ويكفي أنه غني بالبروتين، ويحتاج الجسم لذلك ونحن نحرص لتناول الطلاب ذلك ما إن يملكون موانع من تناوله، لذلك حاولنا إقامة هذا البرنامج.

ولفت المشرف في البرنامج مالك العليوات أن البرنامج كان رائعا وجديدا وأضاف جمالا لمدرستنا والمجتمع، وقد مارسنا القيام بعمل وطبخ البيض في الساحة أمام الطلاب وأولياء الأمور، وقدمنا العديد من الأطباق الساخنة والمتنوعة للطلاب، والجميل أن جميع ما تم إعداده في المدرسة تم أكله وبحمد من الله.

وقال المعلم بشير العلي أعدينا وجبات متنوعة من البيض بمشاركة الطلاب لكي نكسبهم الثقة وممارسة ذلك بعد اتقانهم هذا الصنيع، وقد استخدمنا عشرات البيض، وقد كان الإعداد المباشر والساخن ركيزة فقد حمس وجذب الطلاب للأكل وقد تنافسوا في ذلك.

وأبان المشرف على البرنامج حسن رضي الجنبي أن المهرجا ضم أطباق كون سفرة بطول 80 مترا، وشاركت 500 أسرة من المدرسة ومن خارجها، والكثير شارك بأكثر من طبق.

وقال الجنبي احتوت السفرة على الحليب والخبز والبيض الذي تجاوزت أنواعه 15 نوعا تقريبا. كما احتوت السفرة العديد من الأطباق التي شكل خلالها البيض بأشكال جاذبة.

وبلغ عدد الأطباق ذات الأشكال المميزة أكثر من 60 طبقا. كما وزعنا 500 علبة حليب على الطلاب ليكمل الغذاء والأفطار الصحي.