آخر تحديث: 28 / 3 / 2020م - 4:49 م  بتوقيت مكة المكرمة

بعد العماري والخنيزي... عائلة مختطف ثالث تترقب البشارة

جهينة الإخبارية نداء آل سيف - القطيف

أفادت مصادر بأن عائلة طفل مختطف ثالث في الدمام تنتظر بفارغ الصبر اتصالا من إدارة شرطة المنطقة الشرقية يفيد بنتيجة تحاليل DNA للابن الثالث الموجود بمعية السيدة الخاطفة.

وأشارت المصادر إلى عائلة نسيم الحبتور المختطف منذ 20 عاما طلبت من الشرطة منذ 9 أشهر تحليل البصمة الوراثية DNA ومقارنتها مع أبناء الخاطفة، بعد أن أظهرت التحقيقات الأولية، وجود أطفال آخرين بعهدة السيدة الخاطفة.

عائلة ”نسيم حبتور“، وهو يمني اختطف في العام 1996م وكان يبلغ من العمر عاما ونصف العام، تنتظر أن يلتم الشمل وأن تتطابق التحاليل غرار قصة العماري والخنيزي بعد أن تبين أن لدى السيدة 4 أبناء وبنت، وهم مسجلون في الأحوال المدنية على أنهم أبناؤها، حيث من المحتمل أن يكون أحدهم هو نسيم حبتور.

وكان قد اختطف ”نسيم“ قبل 21 عامًا أثناء نزهة عائلية في كورنيش الدمام بحسب ما ذكر والده في تصريحات سابقة.

وقال الأب ذهبت وتركتهم ووقتها كان معه والدته وشقيقته وشقيقه وهما يكبرانه بالعمر وجميعهم كانوا صغاراً حينها، وكانت هناك أسرة تجلس بجانبنا.

وأضاف أخبرتني زوجتي أنّ هذه الأسرة كانت تستدرج ”نسيم“ بإعطائه قطع الحلوى والبسكويت، بعدها اختفى ”نسيم“ في لمح البصر، وأبلغت وقت ذاك الأمن وبحثوا عنه بالبحر حيث كنا نتنزه دون أثر، وعممت صوره بالشوارع والأحياء والمتاجر الكبيرة دون أن نصل له".

وأضاف قائلًا: ”طوال هذه السنوات وما قضيناه من ألم الفقد وغياب فلذة كبدي لم يتسلل اليأس لنا.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 10
1
ولله عاقبة الأمور
[ القطيف ]: 15 / 2 / 2020م - 5:43 م
الله يرده سالم ويفرح قلب أمه المجروحة عاش بين يديها سنة ونصف. أشد ألما على قلبها
2
ولله عاقبة الأمور
[ القطيف ]: 15 / 2 / 2020م - 5:47 م
عدم معاقبتها يعني تشجيع لغيرها بخطف الأطفال لمن ترغب. بتصير الولادة في البيت أضمن وأكثر أمانا
3
ولله عاقبة الأمور
[ القطيف ]: 15 / 2 / 2020م - 5:55 م
أول ما قريت الموضوع قلت بتحول لمريضة نفسيا! !! زوجها ليش ما بلغ عنها قبل 15 سنة حتى بعد الطلاق ليش. ؟؟؟؟؟؟ . كان حال الاطفال والأمهات أفضل بكثير ودخلوا مدارس كباقي الناس . والنهاية المسامح كريم ! ! ! . بس قرائة الموضوع اعتصر قلبنا ألما .فما بالك قلب الأم الوالهة ؟ ؟ ؟
4
علي
15 / 2 / 2020م - 8:22 م
المريض النفسي ليس عنده الذهاء بمثل هذه العمليات والبطولات هذا عقل ارهابي يتردد و يخطط ليخطف أفضل طفل والخوف ان الزوج المتستر هو كذلك مريض نفسي 20عام وتربيه ما شاء الله. الحكم لله العزيز الحكيم العالم بالخفايا.
5
ر ع
[ القطيف / القديح ]: 15 / 2 / 2020م - 8:41 م
الله يرده ويرد كل فقيد أو مخطوف
وان شاء الله تسر قلوبكم بشوفته
6
ابو حسين
16 / 2 / 2020م - 9:39 ص
هذي مجرمه وكذلك زوجها شريك في الجرم لماذا كان ساكتا عملية ارهابيه مخطط لها حرمتهم من حنان أمهاتهم
حسبي الله ونعم الوكيل عليهما.
7
ووضع الكتاب فترى
[ القطيف ]: 16 / 2 / 2020م - 10:30 ص
تلاقي امك امعلقة صورتك في كل مكان بالبيت الله يعينها
8
ووضع الكتاب فترى
[ القطيف ]: 16 / 2 / 2020م - 11:26 ص
تعليق على رقم( 4 ). هل المرض النفسي هو الشماعة التي يعلق عليها الجرائم هذه الايام. . هذا تشجيع لمن تسول له نفسه ليفلت من العقاب ؟ !
9
راكان
[ القطيف ]: 16 / 2 / 2020م - 9:52 م
انامعاك ياابوحسين
10
رضا احمد
[ السعودية - سيهات ]: 17 / 2 / 2020م - 7:56 م
لابد من معاقبة الخاطفة و وزوجها (طليقها) و معاقبة أي شخص كان يعلم من أصدقائهم واقربائهم و جيرانهم ولم يبلغ الجهات الأمنية ليكونوا عبرة لمن تسول له نفسه أن يرتكب نفس الجرم...