آخر تحديث: 8 / 4 / 2020م - 11:48 م  بتوقيت مكة المكرمة

الخنيزي.. لا نية لرفع دعوى على خاطفة موسى

جهينة الإخبارية نداء آل سيف، تصوير: إنعام آل عدنان، سعيد الشرقي - القطيف

أكد علي الخنيزي والد المخطوف موسى ان استلام ابنه سيجري صباح غد الثلاثاء، مشيرا إلى انه سيتوجه إلى وزارة العمل والشئون الاجتماعية لتسليم خطاب النيابة العامة واستكمال الإجراءات.

وقال انه استلم مستندات نتائج الحمض النووي من قسم الأدلة الجنائية بشرطة المنطقة الشرقية اليوم الاثنين بعد 24 ساعة من إجراءها، مضيفا انه توجه مباشرة إلى النيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية لاستلام موسى.

وقال ان الأسرة بدأت في عملية الاستعداد لاستقبال الضيف الغائب منذ عشرين سنة، مضيفا، ان شعور زوجته لا يوصف منذ اعلان تطابق عينة الدم مع موسى فهي تحسب اللحظات ثانية بعد أخرى بانتظار احتضانه بعد حرمانه من رؤيته بعد ساعات من ولادته.

وأكد، ان ساعات الانتظار طويلة جدا بالرغم من العذابات التي قاستها الأسرة طوال العشرين سنة الماضية، مضيفا، ان مكان إقامة موسى ما زال في المنزل السابق.

وأشار إلى عدم وجود نية لرفع دعوى على السيدة الخاطفة للمطالبة بتعويض مادي عن سنوات الحرمان الماضية.

وأكد، ان عودة  موسى إلى كنف الأسرة لا تقدر بثمن وهي الأمنية التي تحققت بعد سنوات طويلة من البحث والحرمان، مضيفا، ان جميع الأموال لا تساوي تعويض يوم واحد من الحرمان وبكاء الأسرة بعد اختطافه.

وذكر ان الخطوة القادمة بعد استلام الابن موسى ستكون بالتوجه إلى الأحوال المدنية لاستكمال إصدار الوثائق الرسمية.

وأضاف، ان الجهات التحقيق ستكشف النقاب عن الكثير من الأسباب الكامنة لارتكاب جريمة الاختطاف، مؤكدا، ان الأسرة على قناعة تامة بقدرة الأجهزة الأمنية على اكتشاف الحقيقة الناصعة بعد اكتشاف سر اختفاء موسى.

مؤكدا، ان الأمور ما تزال غامضة حتى اللحظة الراهنة، كاشفا إلى انه سيتجه إلى الشؤون الاجتماعية لاستكمال عملية استلام الإبن من مكان اقامته، بعد اثبات النسب وفقا لنتائج ”DNA“.

وأوضح ان موسى سيخضع للتأهيل النفسي في المرحلة القادمة لتجاوز الضغوط النفسية التي واجهته في الفترة الماضية.

وكشف النقاب عن مخاطبة النيابة العامة لمختصين في علم النفس للقيام بدور في عملية التأهيل النفسي في الفترة القادمة، مبينا، ان النيابة العامة لم توضح الآليات المتخذة لعملية التأهيل، بيد انها ذكرت ان وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ستضع برامج متكامل في عملية التأهيل النفسي.



التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 7
1
فمن يعمل مثقال ذرة
[ القطيف ]: 17 / 2 / 2020م - 10:32 م
اذا نجت منها في الدنيا وين بتروح من عدالة رب العالمين يوم القيامة
2
عيسى الوروير
[ القطيف ]: 17 / 2 / 2020م - 11:18 م
القفز للامام غير مبرر والاعلان بعدم النية لا يتماشى مع هواجس امن المواطنين والمقيمين على سلامة فلذات اكبادهم
فهذه القضيه ان جردت من ابعادها فهي من الجرائم الكبرى والتي تقع مسئولية كشف خيوطها على عاتق الدولة والامن حصريا وان كان صاحب العلاقة الطفل المجني عليه اصبح بالغا وولي حقه اولا فهناك حقوق الوالدين والاسرة ومن بعد ذلك حق لا يسقط بالتقادم او المحسوبية العاطفية وهو ( الحق العام ) ويجب ان لا يستر الستار عن هذه الجريمة الخطيرة التي تهدد امن المواطن والمقيم ويجب على الدولة الضرب بيد من حديد وباقسى العقوبات كي لا تسول لاي احد حتى التفكير بارتكاب مثل هذه الجرائم التي تتهدد ارواح الاطفال والاتجار باعضائهم
3
ناظره
[ المكان هناك ]: 18 / 2 / 2020م - 3:16 ص
اعفوا عنها عسى ان تعترف للباقين واجركم عند الله تعالى وسلامة الأولاد نعمة عظيمة والحمد لله
4
قطيفيه
[ تاروت ]: 18 / 2 / 2020م - 8:09 ص
والله حرام تفلت من العقاب لازم تكون عبره لغيرها كل الجرائم العقاب والقصاص منها وضع لحكمه كافي انها كررت الفعل وخطفت غيرهم والله الناس فيهم حره ودهم يعرفو عقابها
5
لطيف
[ القطيف ]: 18 / 2 / 2020م - 11:20 ص
لن تفلت من الحق العام .. الخنيزي يعلم ان ابنه مرتبط بالخاطفه 20 سنه ، لا يريد ان ينظر له ابنه بقسوه القلب رغم ان تقطيع المجرمه لا يطفئ ألم ساعة وحده من الفراق.
6
احمد
[ الشويكة ]: 19 / 2 / 2020م - 6:06 م
ما تستاهل العفو
برحمة الله رجع الخنيزي الى أبواه
والعماري الى ابوايه
ولكن قرادي قد فارق ابوه الحياه وفي قلبه جمره من الحرارة على فقد وخطف ولده
انا لله وانا اليه راجعون
7
ياربي عونك لي
[ القطيف ]: 20 / 2 / 2020م - 7:31 ص
صحيح كلامك اخي احمد تقليق 6 والله القصة تقطع القلب كيف سولت لها نفسها تخطف أطفال