آخر تحديث: 1 / 4 / 2020م - 1:06 ص  بتوقيت مكة المكرمة

النيابة تستدعي عائلة المختطف ”بن قرادي“ لفحص البصمة الوراثية

جهينة الإخبارية نوال الجارودي - القطيف

استدعت النيابة العامة بمنطقة جازان زوجة وأبناء الراحل ”محمد قرادي“ للحضور اليوم الثلاثاء من أجل فحص البصمة الوراثية ”DNA“.

يأتي ذلك على خلفية قضية ابنهم المختطف من مستشفى القطيف المركزي في العام 1414 هجرية بعد اكتشاف مختطف ثالث لدى خاطفة الدمام.

وقال جابر قرادي ابن عم الطفل المختطف لجهينة الإخبارية: أن العائلة تلقت اتصالا من النيابة العامة بجازان وبالتنسيق مع النيابة العامة بالمنطقة الشرقية استدعت فيه زوجة وأبناء الراحل محمد جابر قرادي والد الطفل المختطف وذلك لإجراء فحص البصمة الوراثية ”DNA“.

‏ وكان مصدر مطلع قد ذكر أن الخاطفة اعترفت بأنها كل 3 سنوات تقوم خطف طفل ”ولد“ ولاترغب بالبنات، حيث كان أول ضحيه لها عام 1414 في مستشفى القطيف عندما كانت تسكن مع زوجها السابق وقام بخطف طفل ”نايف“ محمد القرادي.

وأكمل أنها تمكنت من تسجيله باسم زوجها، أما الضحية الثاني فكان ”علي“ محمد العماري حيث قامت بخطفه من مستشفى الدمام عام 1417 أي بعد، 3 سنوات من خطف الأول، وأرادت تسجيله إلا أن خلاف وقع بينهما وتطلقا وتزوجت بآخر لكنه أيضا رفض تسجيل العماري باسمه.

وبين المصدر أن الضحية الثالثه والأخيرة فكان ”أنس“ موسى الخنيزي حيث قامت بخطفه أيضًا من مستشفى الدمام عام 1420 أي بعد 3 سنوات أيضا من خطف الثاني ولم تقم بتسجيله، وفي عام 1423 كانت هناك محاولة لكنها فشلت، وقررت الإكتفاء بهم خشية انكشاف أمرها.

وفتحت عودة المخطوفين محمد العماري وموسى الخنيزي لذويهما ووجود مختطفٍ ثالث لدى الخاطفة بوارق أملٍ لدى عائلة قرادي بالعثور على ابنها المختطف من مستشفى القطيف المركزي عام 1414.

وترجح الفرضية أن يكون الثالث هو ابن قرادي حيث أنه اختطف بذات الطريقة التي اختطف بها محمد العماري وموسى الخنيزي وذلك بعد أن قامت الجهات الأمنية بتوسيع التحقيقات مع السيدة الخاطفة بشأن مزيد من الأطفال المختطفين بالتحقق من صحة انتسابهم إليها.

ومع التجدد المستمر لأحداث هذه القضية المتلاحقة الخاطفة الأطفال أطلق على تويتر هاشتاق ‎#المخطوف_ابن_محمد_قرادي لتجديد قضيته والبحث عن أكبر قدر من المساعدة من كل جهة ممكنة.

يذكر أن عدد من أسر الأطفال المختطفين في السنوات الماضية قد تجددت آمالهم بالعثور على أطفالهم المختطفين كعائلة نسيم الحبتور وعائلة الطفلة ابتهال المطيري، عبدالله الزهراني وغيرهم.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
فمن يعمل مثقال ذرة
[ القطيف ]: 18 / 2 / 2020م - 8:43 ص
عندش نهر جارف من الحنان وغريزة الأمومة ملتهبه عندك كان رحتي دور الرعايا وتبنيتي طفل منهم أو طفلين مابقصروا معاك انت كسبتي الاجر والثواب وساعدتيهم في التربية
2
فمن يعمل مثقال ذرة
[ القطيف ]: 18 / 2 / 2020م - 10:15 ص
السؤال الذي يطرح نفسه كيف تم استخراج شهادة الميلاد للطفل نايف وهو أول الخيط ومن ثم تسجيله باسمهما لذا الجهات الرسمية وتسير جميع اموره على يرام ولم تسير مع المخطوفين الباقيين ؟ ؟ ؟ ! ! !
3
احمد
[ الشويكة ]: 19 / 2 / 2020م - 6:03 م
من ارض القطيف الحبيبه الى جازان رحمك الله يا محمد بواسع رحمته
وقرة عيونكم يا عائله قرادي برجوع ولدكم سالم في أحضانكم