آخر تحديث: 8 / 4 / 2020م - 11:48 م  بتوقيت مكة المكرمة

الجراد يداهم الأحساء ومخاوف من تأثر المناطق الزراعية

جهينة الإخبارية
إمكانيات فنية لمواجهة أسراب الجراد
إمكانيات فنية لمواجهة أسراب الجراد

داهمت محافظة الأحساء أسراب من الجراد عصر أمس الثلاثاء، القادمة من أطراف المنطقة خاصة الجنوبية منها، وسط مخاوف تأثيرها على المناطق الزراعية.

وأكد مختصون بأن أسراب الجراد تعتبر أحد الآفات الزراعية التي تتسبب في أحداث أضرار جسيمه للمحاصيل الزراعية وهو أحد أنواع النطاطات التي تتميز بوجود أرجل خلفية كبيرة تستخدم للقفز أثناء تحركه. ويتميز الجراد كذلك بوجود النوع الواحد في عدة مظاهر سلوكية «انفرادي - تجمعي».

ويعتبر الجراد الصحراوي من اخطر تلك الأنواع حيث يمكن ان يكون اسراباً تهاجر لمسافات طويلة وتكمن خطورة الجراد الصحراوي في إمكانية تكوين بقع حوريات «دبا» كثيفة وكبيرة تنتقل لمسافات.

أما الحشرات الكاملة فتكون اسراباً ضخمة ويقدر اعداد الجراد في الكيلو متر المربع بحوالي 40 مليون جرادة وهذه الأسرب يمكنها الفتك بالنباتات البرية والمحاصيل الزراعية مسببة أضراراً كبيرة للمزارع والمراعي.

في الوقت نفسه، تواصل وزارة البيئة والمياه والزراعة أعمالها الميدانية للعمل ضد تكاثر الجراد الصحراوي بالموسمين الشتوي والربيعي، للحد من تشكل الأسراب والمجموعات أو تكاثرها.