آخر تحديث: 6 / 4 / 2020م - 12:36 ص  بتوقيت مكة المكرمة

شدد على مقاول المشروع ب «سرعة الإنجاز والجودة»

رئيس بلدية القطيف يتفقد مشروع سوق الخضار في المحافظة

جهينة الإخبارية

شدد رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس محمد الحسيني، على مقاول ومهندس مشروع إنشاء سوق الخضار والفواكه بمحافظة القطيف بضرورة مضاعفة الجهد لإنهائه وفق الجدول الزمني المعتمد.

وجاء ذلك القرار ليستفيد منه أهالي المحافظة، مع ضرورة التقيد والالتزام بالجودة ومعايير السلامة، مؤكدا أن البلدية تحرص على إنهاء المشاريع بوقتها المحدد.

وأكد خلال تفقده اليوم الخميس موقع مشروع سوق النفع العام «سوق الخضار والفواكه المركزي بالقطيف» أن نسبة إنجازه بلغت 58% من مدة المرحلة الاولى للمشروع.

وأشار إلى أن الهدف من الجولة متابعة سير العمل، ومعرفة آخر الأعمال المنجزة والاطلاع على العقبات والمعوقات وإيجاد حلول جذرية لتسهيل إنجاز المشروع وضمان استكماله وفق الخطط الموضوعة.

وأوضح أن أسواق النفع العام الجديدة في المحافظة ستحدث نقلة مهمة في مجال تطوير الخدمات البلدية المقدمة لأهالي المحافظة، بالإضافة إلى العاملين بالسوق.

وأكد على مدير إدارة المشاريع والمهندسين المشرفين بمتابعة الملاحظات التي تم رصدها خلال الجولة وإعداد التقارير اللازمة.

ودعا الجميع إلى مضاعفة الجهود لما يحقق تطلعات المواطنين والمقيمين من سكان المحافظة وزوارها.

وبين المهندس الحسيني أن مباني السوق تحتل مساحة 2512م2 ويتكون من 92 محل، ومطعم وسوق مركزي للمواد الغذائية متعدد الأقسام، و300 موقف، بالإضافة إلى وجود دورات مياه «رجال/ نساء» وخصص بعضها لذوي الاحتياجات الخاصة.

وقال إن المشروع سيسهم في توفير سوق متكامل الخدمات والمرافق لعرض الخضار والفواكه «36 محل»، واللحوم والدواجن «18 محل»، والأسماك «10 محلات»، ومحلات تجارية «مطعم وسوق مركزي»، ومكاتب للبلدية، بالإضافة إلى مواقف لسيارات الباعة والمرتادين.

وأضاف: «المشروع يأتي ضمن خطط البلدية التطويرية التي تستهدف أسواق الخضار والفواكه بالمحافظة».

وأوضح أن البلدية وضعت إستراتيجية لتفعيل وتطوير العمل بأسواق المحافظة وأهمها أسواق النفع العام التي تمس احتياجات المواطن والمقيم بشكل يومي ومنها أسواق الخضار والفواكه.

وأشار إلى أن البلدية تسعى للحفاظ على مستوى الخدمات المقدمة للمواطن ومن ثم الارتقاء بمستوى هذه الخدمات في كافة المجالات الخدمية والتنموية.

ولفت إلى أن البلدية تحرص على تذليل الصعوبات التي يواجهها الراغبون في الاستثمار لدى البلدية، وتحرص على تحفيز الجادين من المستثمرين للتقدم بأفكار ومشاريع استثمارية جديدة تعود على المستثمر وعلى المواطن بالفائدة وتسهم برفع مستوى الخدمات البلدية المقدمة للمواطن بما يحقق توجيهات القيادة الرشيدة.









التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
صفواني
27 / 2 / 2020م - 6:35 م
ليس صحيحًا أنكم ترتقون بالخدمة المقدمة للمواطن يا بلديه في مدينه صفوى
ولكي اوضح اكثر
يرجى تكرمكم بزياره سوق السمك في صفوى والسوق كما هي من عشرات السنين مجرد عنبر مفتوح متهالك
لترى الذباب والمياه والسوق العشوائيه في بلد المفترض تكون الخدمة فيها على مستوى احسن من ذلك فالحكومة تعطي وتعطي ولكن التخطيط غير جيد
وكذلك سوق الخضار
اربع سنوات ولم يتم الانتهاء من 11 محل
وللمعلوميه يمكنكم الحضور صباحا وعصراً ورؤيه الاجانب يبيعون الفاكهة وبدون رقابه.
واكتفي اليوم بذلك وللحديث بقيه