آخر تحديث: 31 / 5 / 2020م - 11:53 م  بتوقيت مكة المكرمة

مواقف محرجة انسانيا

المهندس أمير الصالح *

في مؤتمر للملكية الفكرية عُقد في احد المدن العربية، احس الموظفون الصينيونالواقفون في منصة عرض منتجات شركاتهم بنوع من الغربة من الإنسانية والإنسان. لاحظوا ان معظم الحضور والزوار يبتعدون من منصة الشركات الصينية ومعظمالحضور يتفادون الكلام معهم. وكان البعض من رواد المؤتمر يلبسون كمامات طبيةو انا واحد منهم. تجرأ وبادرني احد الصينيون بالسؤال: لماذا انت تلبس الكمامة. الا تشعر بالامان من الكلام معنا دون كمامة. فقلت له: اليوم غبار وانا البس كمامةبسبب الغبار وكاجراء وقائي من الفيروس المنتشر في العالم حاليا. ثم استطردالرجل الصيني بالقول وهو متندر ومتذمر من موقف العالم نحو بني جنسه هامسابصوت منخفض: انا لست فيروس كرونا.

فقلت له لقد سمعت ماقلته لتو: لا عليك انتم شعب قوي وحتما ستتجاوزون تلكالابتلاءات. وعفويا قلت له استرسالا: ثق بالله واعتمد عليه. فنظر الرجل الصينيالي مشدوها من الجملة الاخيرة... وانصرفت وبعد عدة دقائق قابلت بعضالأمريكيين في ذات المؤتمر وتناولت مع بعض منهم اطراف الحديث عن المؤتمر وافكاره واثناء ذلك وصدفة عطست وحمدت الله. فقلت لاحدهم: في العادة الناسيقولون bless you... الان الناس في هذه الايام يهربون من العاطس ويقولون كلامآخر. فضحكنا قليلا واستأنفنا الحديث ثم افترقنا.

قبل عدة ايام جلست مع احد الأصدقاء في مقهى بالخبر وصادف مرور رجلإيطالي يدعى السيد بيليلي وهو مدير محلي لشركة عالمية ايطالية وبعد مصافحتنااياه عرف زميلي بشخص الرجل الإيطالي وعرف منصبه الوظيفي. ومن دون ايتمهيد بادر الايطالي بالقول انا هنا منذ اكثر من شهر ولذا لا تخشون فانا لا احملفيروس كرونا؛ فضحكنا.

وبالفعل اجلسناه معنا وأثير موضوع الكورونا والاحداثالتي تعج بها أوربا في الوقت الراهن والهلع الذي انتاب الناس هنالك لاسيما نحوالايطاليين المتواجدين في دول اوربا المتعددة. فقال هناك فيديوهات يتناقلهاالايطاليون وهي اصدارات شبه يومية لما يتعرض له الايطاليون من اهانات واطلاقنعرات ضدهم في اماكن عملهم بالدول المجاورة. فقال ان أشهرها، فيديو التهكمعلى طبق البيتزا الايطالي الشهير من قبل صاحب مطعم فرنسي بتسمية احدالاطباق ”كورنا بيتزا“ من خلال اطلاله له في فيديو يظهر ازدراء كبير نحو الطليان. هذا الازدراء استدعى تدخل السفير الفرنسي رسميا واعتذاره للشعب الايطاليامام رئيس الوزراء الايطالي والذهاب لاحد المطاعم لتناول طبق البيتزا أمام كاميراتالصحافة. للاطلاع، انقر الرابط https://youtu.be/hYWAsLKyPAw

وهناك كم هائل من الفيديوهات التي يتناقلها الناس عن سوء معاملة السياحالصينيين في اماكن متعددة من العالم لا سيما في قارة افريقيا حتى وصلت فيبعضها حد الاعتداء بالضرب والامتناع عن تقديم الخدمات كالنقل. وهذا امرمؤسف جدا.

كنت اتساءل هل يعقل بان اصبح البعض يقرأ لبس الكمامة على انه تعبير عن القرفو الاشمئزاز من بني جنسه او بني وطنه او اي جنسية اخرى! وهل هكذامعاملات لا إنسانية ستولد شعور بالانتقام عند انقلاب المشهد أو تغيير التوازن فيالقوى في المستقبل.

أهل الإنصاف والحكمة يهمسون

في أذن الجميع: الرفق بالمعاملة اجمل من التعسف في المواقف. ولمنع ايمضاعفات من هكذا إحراجات يخلقها السفهاء في التعميم بالأحكام والتعامل معابناء مناطق مبتلاه بالوباء او كوارث طبيعية فلنترفق بالكلمة والمعاملة.