آخر تحديث: 12 / 12 / 2019م - 10:06 م  بتوقيت مكة المكرمة

ترسية المرحلة الثاني من مشروع «طريق التحدي» بالقطيف

جهينة الإخبارية
العمل في مشروع «طريق التحدي» بالقطيف

أكد مدير إدارة الطرق بالمنطقة الشرقية المهندس عبدالله السليمان انه تم ترسية المرحلة الثانية لمشروع طريق القطيف - العوامية - صفوى «طريق التحدي» الذي يشمل على الجسر الذي اعتمدت تكاليفه في ميزانية الوزارة لهذا العام.

وأشار المهندس السليمان إلى انه تم اعتماد مبلغ أضافية لتوسعته بشكل أفضل واستكماله، مشيرا إلى انه تم تشكيل لجنة لتثمين العقارات المنزوعة.

وذكر أن المشروع يتضمن تنفيذ ازدواج الطريق بطول أربعة كيلو مترات و650 متراً، بداية من تقاطعه مع طريق «الدمام /الجبيل» وحتى الدوار الواقع جنوب مدينة صفوى بمحافظة القطيف، الذي سيتم إنشاء جسر عوضاً عنه، وسيكون على امتداد الطريق وتتفرع منه منافذ رئيسية لبلدة العوامية ومدينة صفوى، وسيصبح الطريق الجديد بثلاثة مسارات في كل اتجاه.

وأضاف أن المشروع الثالث الذي تمت ترسيته الآن هو عبارة عن جسر بحري يبلغ طوله 700 متر، يربط مدينة صفوى برحيمة، وسيتم تنفيذه بين مجموعة من القنوات المفتوحة في البحر بعرض 25 متراً لكل قناة، وبواقع 15 قناة من جهة مدينة صفوى وتسع قنوات من جهة رحيمة.

وأوضح السليمان إن تكلفة المشروع تبلغ 20، 170 مليون ريال وبطول 6.450 كيلومتر وبـ 3مسارات في كل اتجاه، مشيرا الى ان إدارة الطرق قامت بإيجاد حل للمعوقات التي تقف أمام تنفيذ المشروع عبر التباحث مع المقاول ميدانيا.

وبين أن الإدارة قامت بالتنسيق مع المجلس المحلي والبلدي بالمحافظة لحل المشكلة وتسهيل العمل في الموقع من خلال معرفة الملاك والمساعدة في تقدير الممتلكات.

وأكد المهندس السليمان اعتماد مبالغ إضافية لتوسعة «طريق التحدي»، مشيرا إلى انه تم تشكيل لجنة لتثمين العقارات المنزوعة.

وقال للزميل جعفر الصفار في صحيفة اليوم أن لجنة التعويضات الخاصة لا يزال التنسيق فيها مع أكثر من جهة حكومية لمنح المواطنين التعويضات عن ملكياتهم التي نزعت منهم.

ونوه إلى إن هناك لجنة تنسق مع الجهات الحكومية مثل وزارة المالية، ووزارة الشؤون البلدية والقروية، والمحكمة، والغرفة التجارية والصناعية.

ووعد بأن تكون التعويضات المقررة لأربعين أسرة يمر الطريق الجديد على منازلها مجزية، لافتاً إلى تعاون أصحاب الممتلكات مع وزارة الطرق.